Foto: Kilian Byszio/Sprachbrücke-Hamburg
12. يناير 2023

“اللغة في الحياة اليومية” مشروع لتقوية اللغة الألمانية لطالبي اللجوء

تدعم جمعية (Sprachbrücke-Hamburg eV) غير السياسية وغير الدينية، الاندماج اللغوي للمهاجرين البالغين منذ عام 2013. عبر مشروعها التطوعي “اللغة في الحياة اليومية” الذي ينظم دورات المحادثة والجولات السياحية المجانية في جميع أنحاء هامبورغ، بهدف تطوير وتعزيز مهارات اللغة الألمانية لطالبي اللجوء.

والغرض من إطلاق هذا المشروع هو تشجيع المهاجرين واللاجئين على تقوية وتطبيق مهارات اللغة الألمانية التي تعلموها حتى الآن. دورات المناقشة أو الموائد المستديرة لهذا المشروع يوجهها ويقودها متطوعون مدربون تدريباً خاصاً في هذا المجال.

مع شعار “التقارب مع بعضكم البعض، والتعلّم من بعضكم البعض والنمو معاً”، يحاول مؤيدو هذا المشروع التقريب بين المجموعات العرقية المختلفة بالمجتمع متعدد الثقافات في ألمانيا.

جولات نقاش وزيارات للأماكن التاريخية والثقافية

تعد اجتماعات الموائد المستديرة لمشروع “اللغة في الحياة اليومية” مناسبة لجميع المهاجرين وطالبي اللجوء الذين يعيشون في هامبورغ. والذين يرغبون بتطوير وتعزيز معرفتهم باللغة الألمانية خلال الممارسة أو عبر الإنترنت. وعبر هذه المناقشات، التي تعقد في مجموعات صغيرة وباللغة الألمانية، هناك محادثات حول هامبورغ أو الثقافة أو قضايا الحياة اليومية، تتناسب مع الموضوع. كما تنظّم زيارات قصيرة لبرامج هامبورغ الثقافية والأماكن التاريخية.

وبحسب المنظمين: “بهذه الطريقة ستعزّز المهارات اللغوية لطالبي اللجوء وسيهدأ خوفهم وخجلهم عند استخدام اللغة في مواقف الحياة اليومية الواقعية”.

كيف تقام الموائد المستديرة؟

تعقد هذه المناقشات دائماً على شكل اجتماعات مفتوحة وغير رسمية. يتمتع جميع المشاركين بفرصة التعرف على بعضهم البعض والتعلم مع بعضهم ومن بعضهم البعض والمشاركة بنشاط في تشكيل المستقبل الاجتماعي للمدينة.

تُعقد اجتماعات المائدة المستديرة مرة واحدة في الأسبوع (من الاثنين إلى الجمعة) في موعد ثابت مدته ساعة واحدة وفي أماكن يوفرها شركاء مختلفون في جميع مناطق هامبورغ. التسجيل غير مطلوب ويمكن مشاركة عشرة أشخاص كحد أقصى في كل جولة محادثة. التركيز الرئيسي لهذه المحادثات هو الاستمتاع بالمحادثة باللغة الألمانية.

من هم الأشخاص المناسبون للطاولات المستديرة؟

يمكن للبالغين بغض النظر عن بلدهم الأصلي وسبب الهجرة ونوعها وظروف معيشتهم المشاركة في جولات المحادثة هذه. كما يستطيع أولئك الذين يرغبون في تحسين وتطوير معرفتهم باللغة الألمانية ويرغبون التحدث باللغة الألمانية مع أو بدون المشاركة في دورات اللغة الألمانية المشاركة في هذه المناقشات. تُعقد الموائد المستديرة للجميع ولأي مستوىً لغوي. لكن يؤخذ بعين الاعتبار امتلاك معرفة أساسية باللغة الألمانية على أي حال.

الموضوعات التي تناقش في الجلسات

تناقش الموائد المستديرة الخاصة بالمشروع مختلف الموضوعات اليومية، بما في ذلك النقل العام، الحياة في هامبورغ، الاحتفالات والمهرجانات، الأمثال، السياسة في ألمانيا والرياضة والترفيه. يختار المشاركون الموضوعات وعادةً ما تتغير كل شهر. لكن المهم هو أن يكون الموضوع جذاباً للجميع ويمكن للمشاركين مناقشته.

عادة ما يقود دورات المحادثة متطوعون. الموجهون لهذه المناقشات ليسوا معلمين لكنهم يحفّزون المشاركين على التحدث مع المجموعة وتوجيه المحادثة.

هدف الرحلات هو تقوية اللغة

لا يحتوي هذا المشروع على أي فصول محددة ويتحدث المشاركون اللغة الألمانية فقط معاً في مجموعات مختلفة وفي جو مريح. وبهذه الطريقة نجح منظمو هذا المشروع في تنفيذ التعليم بطريقة عملية بعيداً عن النمطية وما هو معتاد في الفصول الدراسية.

هذه الطريقة جعلت الطريق للوصول إلى هذا الهدف أكثر سلاسة. ومن خلال الرحلات يستخدم المشاركون كلمات ألمانية عميقة وفعالة. وبحسب المنظمين “بهذه الطريقة يمكن دمج المفردات وممارستها بشكل أفضل”.

جسر هامبورغ للغات مفتوح للجميع القادمين الجدد منهم أو لأولئك الذين يعيشون هنا منذ فترة طويلة. والاشتراك في هذه البرامج مجاني. يمكن للمشتركين المشاركة في مجموعة مناقشة واحدة أو أكثر وزيارة مواقع مختلفة. يمكن العثور على معلومات مفصلة حول وقت ومكان هذه البرامج على الموقع الإلكتروني هنا.

  • Foto: Kilian Byszio / sprachbrücke-Hamburg
  • إعداد: نيلاب لانجر Nilab Langar
  • ترجمة إلى العربية: Heifaa Atfeh
s