Photo: Jens Büttner/dpa
18. أغسطس 2022

استعدادات لإحياء ذكرى أعمال الشغب العنصرية في روستوك

تستعد مدينة روستوك لإحياء ذكرى قاسية وربما تكون الأقسى بالنسبة للمدينة بعد الحرب العالمية الثانية! فقبل 30 عاماً، وبالفترة من 22 إلى 26 آب/ أغسطس، هاجم السكان والنازيون الجدد مبنى الاستقبال المركزي لطالبي اللجوء (ZAst) في “Sunflower House”، ومهجعًا للعمال الفيتناميين وأضرموا النار فيهما جزئياً، وسط تصفيق ثلاثة آلاف شخص من المتفرجين. ولم تتمكن الشرطة من السيطرة على الوضع. ووفقا للقائم بأعمال عمدة روستوك شتيفن بوخان (اليسار)، فإن أعمال الشغب العنصرية في ليشتنهاغن عام 1992 تعتبر جزء من تاريخ مدينة روستوك. وفي إشارة إلى إحياء ذكرى الهجمات قال بوخان: “يجب أن تبقى ذكرى ذلك حية وحاضرة حتى لا تتكرر مثل هذه المذبحة الرهيبة”.

مشاركة الرئيس الاتحادي

هذا الحدث ليس فقط جزءا من تاريخ روستوك التي يبلغ عمرها 804 عاماً، ولكنه أيضا جزء من التاريخ الألماني. لذلك سيذهب الرئيس الاتحادي فرانك فالتر شتاينماير إلى المدينة الهانزية في 25 أغسطس/ آب. ليضع الزهور بموقع أعمال الشغب، في بيت عباد الشمس، وسيزور المعبد البوذي الفيتنامي ويلقي خطابا عند المساء في حفل تأبين بقاعة المدينة. كما أن حاكمة ولاية مكلنبورغ فوربومرن، مانويلا شفايسيغ (SPD) ستحضر أيضا إحياء الذكرى.

التركيز على آثار المذبحة

لإحياء ذكرى الاعتداء العنصري العنيف وأسبابه وعواقبه، طورت الجمعيات والمؤسسات وإدارة المدينة، أشكالا مختلفة في روستوك بالتعاون مع الشركاء. بالإضافة إلى عروض الأفلام ومعارض الصور، سيتضمن البرنامج أيضا جولة بالمدينة عبر ليشتنهاغن، والتي تركز على التاريخ والآثار والتعامل الاجتماعي مع المذبحة.

في 25 أغسطس/ آب، تُدعى الفصول المدرسية إلى مركز المدينة للتعامل من زوايا مختلفة مع الأسئلة التاريخية والحالية المتعلقة بأحداث أغسطس/ آب 1992. وأنشأت المدينة موقعا على شبكة الإنترنت يمكن من خلاله العثور على التواريخ ومعلومات الأحداث والروابط الإضافية حول هذا الموضوع.

مؤسسة أماديو أنطونيو، التي تخضع لرعاية رئيس البوندستاغ السابق فولفغانغ تييرس، قالت في بيان: “تسعينيات القرن الماضي، هاجم النازيون الجدد مرارا وتكرارا طالبي اللجوء والأشخاص الذين رأوا أنهم أجانب أو اعتبروهم أقل قيمة!”. روستوك وهويرسويردا ومولن وسولينغن ليست سوى بعض الأماكن التي وقعت فيها مثل هذه الهجمات. المدير الإداري للمؤسسة تيمو رينفرانك، انتقد ما حدث قائلاً: “العديد من الجناة في ذلك الوقت لم يضطروا أبدا لتبرير أفعالهم ولم تتم مقاضاتهم قانونيا”.

مظاهرة

سيُنظم شباب IG Metall مظاهرة في هذه الذكرى وكتبوا في دعوة المشاركة: نحن لسنا ملتزمين فقط بعالم مناهض للعنصرية وغير تمييزي في الشركات والمكاتب، ولكن أيضا بحياة عادلة لجميع الناس! لهذا السبب نريد أن نجتمع معا في الفترة من 26 إلى 28 أغسطس 2022 في روستوك ونحتفل بذكرى الهجوم العنيف. جنبا إلى جنب مع العديد من المنظمات الأخرى والنقابات العمالية والشباب النقابي، كما ننظم مظاهرة كبيرة يوم السبت، وأعددنا البرنامج التالي:

الجمعة 26.08.2022

من الساعة 6 مساء حفل شواء مشترك في فناء بيت النقابات العمالية روستوك (أغسطس-بيبل-شارع 89)، جنبا إلى جنب مع NGG Jugend وVer.di-Jugend. كما ستقدم “نصيحة ضد اليمين” برنامجا مسائيا.

السبت 27.08.2022

من الساعة 10 صباحا، التجمع عند بيت النقابات العمالية روستوك، لتنطلق المظاهرة من الساعة 1 ظهرا، وبعد المظاهرة، يمكن للمشاركين إنهاء اليوم بفعالية مميزة تنظمها Ver.di.

الأحد: 28.08.2022

يوم الأحد سيكون هناك إفطار مشترك: كيف كان الحدث؟ وسيناقش هذا الأمر والإجراءات التالية المخطط لها. حوالي الساعة 1 ظهرا
تنتهي عطلة نهاية الأسبوع في روستوك.

s