Amal meets Embassy of Hope/
18. أبريل 2024

“أمل” تلتقي بـ “سفارة الأمل” في THALIA.. ذكرى عابرة للثقافات

م بيع هذا الحدث! التسجيلات لم تعد ممكنة.

في ذكرى عابرة للثقافات تلتقي “أمل” بـ “سفارة الأمل” على مسرح GAUSSSTRASSE THALIA في 1 مايو 2024 من الساعة 6:00 مساء. للاحتفال بالذكرى الخامسة لتأسيس منصّتها الإخبارية التي تقدّم أخبارها وتقاريرها بأربع لغات “الألمانية، الفارسية، الأوكرانية والعربية”. وبهذه المناسبة، تدعو أمل هامبورغ قرّاءها ومتابعيها، بالتعاون مع سفارة الأمل في مسرح تاليا، لحضور أمسية مشتركة عابرة للثقافات.

فقرات عابرة للثقافات

سيُظهر البرنامج المتنوع في الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة لـ “أمل هامبورغ” رؤىً حول ثقافات مختلفة. وسينشئ الثقافيون والفنانون والموسيقيون المشاركون من مختلف مشاربهم المجتمعات برنامجاً متنوعاً. حيث يبدأ بتقديم ورشة عمل للرسم مع فنانة أوكرانية. يلي ذلك عرض مسرحي وثائقي عن الحرب في أوكرانيا. وعرض فيلمين قصيرين من أعمال الصحفية والمخرجة سماح الشغدري والصحفي والمخرج جلال حسيني. وعرض موسيقي مع كورال نسائي سوري. وموسيقا الجاز الشرقية التجريبية مع فرقة طحينة والهيب هوب الأفغاني مع الفنان شكيب مصدق. وأخيراً سيرقص الحضور على أنغام الـ دي جي الأفغانية Taiiz.

الفنانون المشاركون

فبالإضافة إلى الفلمين القصيرين لكلّ من الصحفيين والمخرجين سماح الشغدري وجلال حسيني ومسرحية “تجارب الوطن ـ الناس”. ستكونون على موعد مع “شكيب مصدق” الذي ولد في هيرات بأفغانستان عام 1982. واشتهر بتأليفه لموسيقا فيلم “سارنيوشت” “القدر”. فموسيقاه مزيج من الحداثة والأصل والتقاليد. أصدر العديد من الألبومات. وانتقد النظام الحكومي في نصوصه، ولهذا السبب اضطر لمغادرة أفغانستان مع عائلته عام 2010 ويعيش في ألمانيا منذ عام 2011. حيث يواصل مسيرته الموسيقية.

كما تظهر TAĪĪZ DJالأفغانية المولودة في هامبورغ في مجموعاتها التنوع الموسيقي الذي نشأت فيه وما يعنيه ذلك لها اليوم. نسّقت الباحثة في الدراسات الإسلامية حدثين لمهرجان Fluctoplasma في عام 2023، والذي كان يدور حول الحفاظ على كنوز أفغانستان الموسيقية وتسليط الضوء عليها، كما تقدّم عرضها الخاص على محطة الموسيقى Byte FM في هامبورغ منذ عام 2024.

وستكون هناك ورشة رسم مع فالنتينا دوبروفا، رئيسة ورشة الرسم SAMCHIKIVKA. التي تعمل كمدرّسة للفنون الجميلة منذ عام 2000، بما في ذلك في مدرسة خميلنيتسكي “قوس قزح”. وترسم باستخدام الألوان الزيتية والمائية وتقنيات الرسم المختلفة. تعد تقاليد رسم سامشيكيف جزءاً من التراث الثقافي لأوكرانيا. حيث يعود إحياء الفن الزخرفي القديم وتطويره إلى مدرسة خميلنيتسكي للفنون.

الفرق المشاركة

ومع “فرقة طحينة ” التي تتكون من نيكولاس موراليس (تشيلو)، توماس يانج دي فايفر (بيانو)، جوزيه موراليس (إيقاع) وهشام المدكوري (عود). سنستمع إلى مزيج فريد من الأساليب الموسيقية المختلفة وتفسيراتهم الخاصة للأغاني الشعبية العربية المعروفة.

أما كورال “أورسينا” والذي يعني باللغة السريانية القديمة “بلاد القمر” ستغني مجموعة من النساء الناطقات بالعربية اللواتي يحلمن بتكوين مجتمع يستطعن فيه التعبير عن مشاعرهن من خلال الأغنية وإسماع صوتهن في المنفى. ومن خلال شعارهن: “ارفعي صوتك بالغناء! يعتبرن أن الغناء هو ألطف طرق التعبير عن الذات وأحد طرق الاحتجاج.