Bild: dpa/K.Nietfeld
8. أبريل 2024

الجيش الألماني في ليتوانيا.. هل بدأ استعراض القوة الألمانية!

انطلق أول جنود من الجيش الألماني مطار برلين-برندنبورغ BER إلى ليتوانيا اليوم. للتمركز بشكل دائم هناك، وهو ما يشكل سابقة في تاريخ الجيش الألماني! فالحجم المستهدف للوحدة الألمانية في ليتوانيا هو 4800 جندي. ويجب أن يكون جاهزًا للعمل بحلول نهاية عام 2027، بهدف تعزيز الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي.

وزير الدفاع الليتواني باستقبال الجنود الألمان

وكان وزير الدفاع الاتحادي بوريس بيستوريوس (SPD) ودع حوالي 20 جنديًا صباح اليوم بمطار العاصمة. كما توجه مفتش الجيش الفريق ألفونس ميس جوا أيضا إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس. كذلك سيرحب بالجنود في فيلنيوس من قبل وزير الدفاع الليتواني لوريناس كاسسيوناس.

150 فرد حتى نهاية العام الجاري

ومن المتوقع أن تنمو الوحدة الألمانية في ليتوانيا إلى حوالي 150 فردًا من أفراد الجيش الألماني بحلول الربع الأخير من العام الجاري. لواء الجيش الألماني في ليتوانيا سيحمل اسم اللواء المدرع 45. والحجم المستهدف هو 4800 جندي، وحوالي 200 عضو مدني من الجيش الألماني وموظفين آخرين.

الجهوزية الكاملة في 2027

ويفترض أن يعزز اللواء العسكري الألماني، الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي في ضوء التهديد الروسي. ومن المقرر أن يدخل الخدمة رسميًا في 2025، ويكون جاهزًا للعمل بحلول نهاية العام 2027. وفقًا للحكومة الاتحادية، يهدف اللواء لتقديم التزام واضح تجاه الناتو والتزامات الحلف. كما قالت وزارة الدفاع الاتحادية: “التمركز الدائم للواء جاهز للقتال في منطقة البلطيق، يهدف إلى ردع روسيا عن شن المزيد من الهجمات على الدول المجاورة لها”.

استعراض حقيقي للقوة

مفوضة الدفاع في البوندستاغ، إيفا هوغل (SPD)، وصفت التمركز الدائم للقوات الألمانية في ليتوانيا. بأنه “استعراض حقيقي للقوة”. وقالت هوغل: “المهمة واضحة تمامًا، كما يجب أن يكون هذا اللواء مجهزًا بكل ما يحتاجه لجعله جذابًا حتى يتطوع عدد كافٍ من الجنود”.

الحجم المستهدف: 4800 جندي

يعد التمركز الدائم للواء الألماني في ليتوانيا سابقة في تاريخ الجيش الألماني. إذ لم يسبق أن تم تمركز هذا العدد الكبير من الجنود الألمان بشكل دائم خارج البلاد. لذلك يمكن لأعضاء الجيش الألماني، على سبيل المثال، اصطحاب عائلاتهم معهم إلى ليتوانيا عندما يتمركزون. كما ستعد مشاريع للإسكان وفرص عمل مختلفة. ومراكز رعاية نهارية ومدارس ومراكز أنشطة ترفيهية في مدينتي فيلنيوس وكاوناس للأزواج والشركاء وكذلك الأطفال.