Foto: Filmfesthamburg
28. سبتمبر 2023

فيلم “إن شاء الله ولد” لافتتاح مهرجان هامبورغ للأفلام

يُعرض عند السابعة والنصف مساء اليوم، الفيلم الافتتاحي لمهرجان هامبورغ للأفلام في دورته الـ 31. فيلم الافتتاح الأردني إن شاء الله ولد من إنتاج أردني فرنسي سعودي قطري مشترك. يستمر المهرجان حتى السابع من أكتوبر/ تشرين الأول القادم، إذ سيُعرض 132 فيلماً من 48 دولة في 6 دور عرض سينمائية بالمدينة. ويمكن متابعة عروض الأفلام على الرابط التاليFilmfesthamburg

إن شاء الله ولد

تناضل أرملة أردنية بعد موت زوجها المفاجئ. حيث تعيش بمفردها مع ابنتها بشقة متواضعة في عمان وتمر بظروف مادية صعبة. تدخل نوال في صراع مع صهرها من أجل حضانة ابنتها والحفاظ على الشقة التي يرغب في بيعها من أجل تقسيم الميراث. تحصل الشابة على وظيفة كمقدمة رعاية لعائلة ثرية على الجانب الآخر من المدينة، حيث تعتمد عليها لسداد ديون زوجها الراحل، الفيلم من إنتاج 2023 للمخرج وكاتب السيناريو أمجد الرشيد، والذي يُعد أول فيلم روائي طويل له. شارك أمجد من قبل في برنامج برليناليه للمواهب. وفاز الفيلم بجائزة مؤسسة (Gan) للتوزيع بمهرجان كان السينمائي لهذا العام.

برنامج المهرجان

يتضمن البرنامج أربعة أفلام فازت مؤخراً بجوائز في مهرجان البندقية السينمائي وهي: الفيلم الأمريكي “Poor Things” والذي يشارك فيه الممثل الأمريكي المصري رامي يوسف. وهو فيلم خيالي كوميدي من بطولة إيما ستون وويليم دافو. وقد حصل الفيلم على جائزة الأسد الذهبي من المهرجان. كذلك الفيلم الياباني Evil does not exist والفيلم الرومانسي الأمريكي “Priscilla”. أما الفيلم السويدي “Paradise Is Burning” فسيكون للعرض الختامي للمهرجان. من ضمن الضيوف الدوليين لمهرجان هامبورغ هذا العام: الممثل الدنماركي مادس ميكلسن الذي أصبح نجماً عاملياً بدور شرير جيمس بوند في فيلم “Casino Royale”، إذ يشارك بفيلمه الجديد Kings Land للمخرج نيكولاي آرسل. احتفل الفيلم بعرضه العالمي الأول في مهرجان البندقية السينمائي عن مؤسسة Moin.

أفلام عربية مشاركة في المهرجان

سيُعرض الفيلم التونسي وراء الجبل غدا الجمعة عند التاسعة مساءً في سينما Alabama. كما يُعرض يوم الإثنين القادم عند السابعة مساءً في سينما Abaton Oben. الفيلم للمخرج التونسي محمد بن عطيه والذي حصل على جائزة (أفضل فيلم أول، وجائزة الدب الفضي لأفضل ممثل) في برلينالة 2016. تدور أحداث الفيلم عن رجل يحاول الهروب من العالم الحقيقي بعد أن قضى أربع سنوات في السجن. يريد الرجل أن يأخذ ابنه الصغير إلى الجبال ويثبت له أنه يستطيع الطيران! العائلة تجد الفكرة سخيفة ومجنونة فيقوم الأب باختطاف ابنه من المدرسة ويهرب به عبر الجبال.

وداعاً جوليا..

أما الفيلم السوداني وداعاً جوليا فيُعرض عند السادسة والربع مساء الغد في Cinemamaxx 2، وأيضاً يوم الأحد القادم عند السادسة مساءً في سينما Alabama. يتحدث الفيلم عن حياة سيدتين عشية تقسيم السودان، حيث تتصاعد الصراعات العرقية في الخرطوم. الأولى مُغنية مُعتزلة تنتمي للطبقة العليا من شمال السودان تسببت عن طريق الخطأ بوفاة رجل من جنوب السودان. وللتعويض عن ذنبها تستقبل أرملته وابنها. تعمل الأرملة كخادمة منزلية لدى الضيفة، لكن الاضطرابات في البلاد تزيد وتضطر المغنية لمواجهة جريمتها مرة أخرى. فيلم “وداعًا جوليا” للمخرج السوداني محمد كردفاني، والذي يعمل مهندس طيران، ويعيش حالياً في دولة البحرين، وقد تعلم كردفاني صناعة الأفلام بنفسه ويُعد هذا العمل أول فيلم روائي طويل له.