Foto: Michael Rauhe / FUNKE Foto Services
15. فبراير 2021

زيادة أعضاء حزب الخضر.. وخسارة البديل في هامبورغ!

أظهرت دراسة اجرتها صحيفة هامبورغر آبيندبلات أن الأحزاب الصغيرة في هامبزرغ تنمو بشكل ملحوظ! بينما تراجع عدد المنتسبين للأحزاب الكبيرة خلال العام الفائت. وحاول القائمون على الاستبيان جمع المزيد من المعلومات حول حزب البديل AfD، لكنهم صدموا برفض الحزب تقديم المعلومات للباحثين! في عام 2016 بلغ عدد أعضاء حزب الخضر حوالي 1500، وفي عام 2020 وصل العدد إلى 3602 عضو.

زيادة أعضاء حزب الخضر !

على الرغم من أن الزيادة عام 2020 لم تكن كبيرة كما كانت في السنوات السابقة بالنسبة للخضر. فلا يمكن الحديث عن انفراجات في السياسة بمدينة هامبورغ دون التوافق الحاصل بين الحزب الديمقراطي الاشتراكي والخضر في الأعوام الماضية! كما يظهر استطلاع أجرته صحيفة هامبورغر آبيندبلات، أن الحزب اليساري والديمقراطي الحر ينموان أيضا بشكل بسيط، بينما فقد حزبا الاشتراكي الديمقراطي وحزب الاتحاد المسيحي العديد من أعضائهم في السنوات الاخيرة.

الاستفادة من التكنلوجيا في الحزب!

قالت رئيسة حزب الخضر القاضية والعضو في البرلمان آنا غالينا: “فيما يتعلق بالنمو والزيادة بأعداد المنتسبين للحزب كان عام 2020 إيجابيًا للغاية”. فما هو سبب الزيادة؟ أجابت آنا: “لقد قمنا برقمنة العمل الحزبي إلى حد كبير، وبالتالي قدمنا مساحة للنقاش والالتزام السياسي حتى أثناء تفشي وباء كورونا. من ناحية، يبلغ معدد المنتسبات النساء حوالي 39.5%، وهي نسبة قياسية بالمقارنة مع الأحزاب الأخرى”.

تضيف رئيسة حزب الخضر: “الأشخاص الذين يأتون إلينا مهتمون وحيويون بشكل غير عادي، إنهم لا يريدون الدردشة لفترة طويلة، فهم يريدون إحداث فرق، ومن أجل ذلك سيكون بمقدور الحزب احداث الفرق، وخصوصاً بعد أن تضاعف عدد اصواته بنسبة وصلت إلى 24% في عام 2020”.

اليسار أيضا ينمو بسرعة!

سجل حزب اليسار ثاني أقوى زيادة، عام 2020 نما من 1.684 إلى 1800 عضو، بزيادة 6.9% ونسبة النساء بلغت حوالي 32%. قالت المتحدثة باسم الحزب زاكلين ناستيك: “لا يزال اليسار يمثل قوة متنامية في هامبورغ، وأنا مسرور للغاية لأن المؤيدون للعدالة الاجتماعية يجدون الدعم حتى في الأوقات الصعبة، رغم أزمة كورونا مازال عدد الاعضاء يزداد”.

هل تأثر حزب البديل بأزمة كورونا؟

وفقاً لتصريح المتحدثة باسم حزب البديل “FDP “، فإن أعداد حزب البديل أيضا تنمو بشكل طفيف على الرغ من أزمة كورونا. تقول رئسة الحزب في ولاية هامبورغ كاتيا سدينغ: “لدينا ايضاً نمو في عدد المنتسبين إلينا، رغم أزمة كورونا. وتبلغ نسبة المنتسبين الجدد حوالي 2.1%، لم يتراجع الحزب ولم يتوقف الانتساب للحزب أيضاً”.

تراجع الحزب الاشتراكي الديمقراطي!

خسر الحزب الاشتراكي الديمقراطي 263 عضوا عام 2020، بمعدل وصل إلى 2.4 %، ورغم هذه الخسارة إلا أنه ما زال يحقق أعلى معدل أصوات تحت قبة البرلمان، ويبلغ عدد المنسبين له حوالي 10764 عضو، ومازال عمدة هامبورغ بيتر تشينتشر من حزب الاشتراكيين الديمقراطيين.

الجدير ذكره، أن عدد المنسبين للحزب الاشتراكي الديمقراطي بعد الحرب العالمية الثانية وصل إلى حوالي 55 ألف عضو، وبذلك مازال الحزب إلى ألآن بعيد كل البعد عن عدد الأعضاء الذي كان يملكه تلك الحقبة!

حزب “CDU” يخسر المزيد من الأعضاء بسبب الموت!

انخفض عدد أعضاء حزب الديمقراطي المسيحي “CDU” في هامبورغ بمعدل وصل إلى 5.2%أي حوالي 320 شخص. وتظهر الدراسة أن حزب الديمقراطي المسيحي يخسر العديد من الأعضاء سنوياً منذ 201. حيث بلغ أعضاء الحزب في هامبورغ حوالي 10 آلاف عضو، وفقا لأحدث البيانات الموجودة على موقع الحزب. فإن ارتفاع أعداد المتوفين بين صفوف الحزب يمثل السبب الأبرز لخسارة هذه الأعداد خلال السنوات العشر الماضية!