Foto: Souzan Nassri
17. أبريل 2024

الإجراءات القانونية اللازمة لإتمام عقد الزواج في المحاكم المدنية الألمانية

الزواج. تبدو الكلمة للبعض مقلقلة! وللبعض الآخر، حياة جديدة مع تكوين أسرة سعيدة. في بُلداننا يبدو الأمر بديهي لإتمام عقد زواج في الدوائر الرسمية. ولكن كيف يبدو الوضع في ألمانيا؟

إجراءات الزواج لحاملي الجنسية الألمانية

بدايةً، لا يمكن عقد الزواج في ألمانيا إلا أمام مكتب السجل المدني، وليس للمراسم الدينية أي أثر قانوني. بالنسبة للخاطبين الحاصلين على الجنسية الألمانية، يمكن كتابة بريد إلكتروني رسمي للموظف المسؤول في الدائرة الرسمية أو الـ Standesamt، حيث سيقوم الموظف بتحديد موعد وطلب الوثائق الضرورية لإكمال عملية طلب الزواج، مثل الهوية الشخصية أو جواز السفر، وشهادة الجنسية إن وُجدت، وسجل مدني أصلي مترجم إلى اللغة الألمانية وصادر عن السلطة المحلية المسؤولة أو مكتب السجل المركزي في البلد الأم. بالإضافة إلى وثيقة ولادة، وتنطبق عليها أيضاً شروط وثيقة السجل المدني. كما أن هناك رسوم يجب سدداها عند تقديم الطلب.

حالات اجتماعية أخرى

يجب على الأرامل تقديم شهادة وفاة مترجمة ومصدقة للزوج أو الزوجة المتوفى/اة، بينما يحتاج المطلقون إلى نسخة مصدقة من قرار الطلاق مع ترجمة ألمانية معتمدة. وبحال فُسِخَ عقد الزواج من قبل محكمة خارج ألمانيا، فقد يتعين الاعتراف بالحكم أو القرار من قبل وزارة العدل المسؤولة في الدولة. يحتاج جميع الأشخاص غير المسجلين في ألمانيا والذين يرغبون بالزواج في ألمانيا إلى “شهادة زواج”، تُثبت عدم وجود أي عائق قانوني.

الزواج للأجانب

يُطلب عادةً من الخاطبين تقديم بطاقة الهوية مع صورة شخصية أو جواز سفر، وشهادة ميلاد وشهادة عزوبية، بالإضافة إلى شهادة الإقامة في ألمانيا. يجب ترجمة جميع الوثائق المطلوبة وتصديقها.

قوانين وحقوق

وفقاً للقانون في المادة 1355، ينص القانون المدني (BGB) على تغيير الاسم أثناء الزواج أو بعده لمرة واحدة فقط. لذلك يحق ويمكن للمخطوبين التفكير في تغيير أسمائهم قبل الزفاف وتقديم طلب بذلك. ووفقًا لـ BGB، هناك خيارات متنوعة عند تصميم الاسم، فيمكن اختيار اسم عائلة مشترك (مثلا الكنية الأساسية وبعدها كنية الزوج/ة أو كنية واحدة للزوجين). إذا قرر الزوجان الاحتفاظ باسم عائلتهما عند تغيير اسمهما بعد الزفاف، فلا يزال يتعين اختيار أحد الاسمين الأخيرين للأطفال في المستقبل.

مراسم الزواج

خلال حفل الزفاف المدني، يلقي المسجل خطاباً مؤثراً يتمنى فيه للزوجين حياة سعيدة، ويشهد الحضور على قبولهما للزواج بكلمة “نعم”، ومن ثم يتم تبادل الخواتم والتوقيع على الأوراق الرسمية ليصبحا زوجين رسميين أمام المحكمة المدنية. أخيراً، استعدي عزيزتي جيداً لهذا اليوم بارتداء فستان أبيض جميل! ولا تنسى عزيزي العريس الاهتمام أيضاً بأناقتك.