Bild von Clker-Free-Vector-Images auf Pixabay
18. مارس 2024

دراسة: الفيتامينات كمكملات غذائية بين الفوائد والمخاطر

يبتلع ملايين الألمان أقراص الفيتامين يوميًا، منها ما هو على شكل أقراص الفوار، أو الكبسولات، أو القطرات. أصبحت الفيتامينات كمكملات غذائية ذات شعبية متزايدة، والتي تهدف لدعم جهاز المناعة أو تقوية العظام.

ورغم شعبيتها المتزايدة كمكملات غذائية، فإن استخدام بعضها قد لا يكون مفيداً، بل قد يكون خطيراً أيضاً، حيث أن ثلاثة منها فقط يمكن اعتبارها ذات فائدة حقيقية. وبحسب تقرير أعده موقع FOCUS، أكدت طبيبة الباطنة مونيكا راو من مستشفى جامعة فورتسبورغ بمقابلة مع منصة شبيغل، أن عدداً قليلاً فقط من المستهلكين يدركون أن المكملات الغذائية ليست أدوية معتمدة، بل مواد غذائية وبالتالي لا يتم اختبارها من قبل أي سلطة للسلامة والجودة. تظهر التحقيقات بانتظام أن المكونات المتوفرة في السوق غالبًا ما يتم تناول جرعات زائدة منها. بالإضافة إلى ذلك، فإن الوعود الإعلانية تكون في بعض الأحيان غير مقبولة أو مضللة.

ثلاثة من كل أربعة ألمان يتناولون الفيتامينات!

أظهرت دراسة أجرتها منصة الإحصاء “ستاتيستا”، ضمن “مسح المستهلك العالمي” الذي شمل أكثر من 5000 شخص. أنه من المثير للقلق التفكير في مدى شعبية بعض المنتجات، خاصة المنتجات الغذائية مثل الفيتامينات بنسبة 58%. والمعادن بنسبة 34%. وفي المركز الثالث يأتي البروتينات، التي يتناولها واحد من كل خمسة أشخاص.

ما هي حبوب الفيتامينات التي يمكنك الاستغناء عنها؟

ببعض الاستثناءات، يمكن تجنب تناول الفيتامينات على شكل أقراص ما لم يثبت الطبيب وجود نقص عبر فحص الدم. وفيما يلي الأنواع الخمسة الأكثر استهلاكًا ولكن لا يحتاجها الأشخاص الأصحاء:

أقراص الفيتامينات

أظهرت دراسة أمريكية كبيرة أجريت على 39 ألف امرأة مسنة قبل بضع سنوات. أن مستخدمي حبوب منع الحمل كانوا أكثر عرضة للوفاة من مجموعة المقارنة التي لم تتناول أقراص الفيتامين. وفي عام 2018، أظهر التحليل التلوي للعديد من الدراسات حول مكملات الفيتامينات أنه ليس لها أي تأثير إيجابي على أمراض القلب والأوعية الدموية.

فيتامين A

فيتامينات حماية الخلايا A وC وE تُعتبر أهم مضادات الأكسدة. ورغم احتواء الفواكه والخضروات والزيوت النباتية الجيدة على هذه الفيتامينات بكميات كافية. إلا أن تناولها كمكملات غذائية، خاصة بجرعات عالية، يثير قلق الخبراء! إذ وجدت دراسة طويلة الأمد زيادة بحالات سرطان الرئة لدى المدخنين الذين تناولوا فيتامين A أو معوضات البيتا كاروتين. كما أن جرعة زائدة بسيطة يوميًا من فيتامين A القابل للذوبان في الدهون يمكن أن تلحق الضرر بالكبد والعظام.

فيتامين C

لا يمكن لفيتامين C أن يحمي من الأمراض، ولا حتى من نزلات البرد، كما يعتقد البعض. على مدى العقود القليلة الماضية، حاولت الدراسات مرارًا وتكرارًا إثبات تأثيرها الإيجابي على جهاز المناعة. ومع ذلك، فقد تبين أن الجرعات اليومية العالية يمكن أن تؤدي إلى حصوات الكلى. وبالتالي فإن المكملات الغذائية دون نقص مثبت لا معنى لها.

فيتامين E

لم يثبت فيتامين E الحماية من السرطان كما كان يشتبه به سابقًا، فقد أظهرت دراسة أجريت على 36 ألف مشارك ذكور. زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الذين ابتلعوا كبسولات فيتامين E. يمكن أن تؤدي الجرعات العالية على المدى الطويل إلى مشاكل بالهضم أو قوة العضلات أو تخثر الدم، ولذلك لا ينصح باستخدام كبسولات فيتامين E.

فيتامين B 3

لفترة طويلة، كان النياسين (حمض النيكوتينيك) معروفًا بتأثيره الوقائي على القلب والدماغ. وهنا أيضًا، أظهرت دراسة كبيرة أجريت على 25 ألف مريض بالقلب أن الاستخدام طويل الأمد لم يؤدي لانخفاض عدد النوبات القلبية أو السكتات الدماغية. بالمقارنة مع مجموعة الدواء الوهمي، أصيب مستهلكو فيتامين B3 بمشاكل بالكبد ونزيف داخلي في كثير من الأحيان.

ما هي الفيتامينات التي يمكن أن تكون مفيدة؟

ومع ذلك، يوصى باستخدام المغذيات الدقيقة الثلاثة التالية كمكملات غذائية:

فيتامين D

فيتامين أشعة الشمس مهم لصحة العظام لأنه يعزز تخزين الكالسيوم. لكن نادراً ما نجده في الطعام. ويمكن للجسم أن ينتج فيتامين D نفسه في الجلد إذا حصل على ما يكفي من ضوء الشمس. عشر دقائق فقط بالخارج كل يوم تكفي، حتى لو كانت السماء ملبدة بالغيوم. لا توجد مشكلة بارتداء الملابس الصيفية الخفيفة، ولكن في أيام الشتاء الباردة تصبح إمدادات فيتامين دال قليلة. خاصة وأن العديد من الأطباء يعتبرون تناول جرعة يومية عالية أمراً معقولاً.

حمض الفوليك

حمض الفوليك هو الفيتامين الوحيد الذي لا تكفيه الإمدادات الغذائية في ألمانيا. وباعتباره “فيتامين أطفال”، فهو مهم بشكل خاص للنساء الحوامل والنساء اللاتي يرغبن بالحمل. حمض الفوليك هو أحد فيتامينات B وهو ضروري لتكوين الدم وانقسام الخلايا وجميع عمليات النمو بشكل عام. يمكن أن يكون لنقص حمض الفوليك عواقب وخيمة على الجنين مثل التشوهات، خاصة في العمود الفقري والحبل الشوكي، أو ما يسمى بعيب الأنبوب العصبي.

 فيتامين B 12

لا يحتاج الجميع إلى هذا الفيتامين كمكمل غذائي. بالنسبة للنباتيين، تعتبر حبوب B12 ضرورية لأنها الفيتامين الوحيد الذي لا يمكن للنظام الغذائي الخالي تمامًا من الحيوانات تغطيته بالأطعمة النباتية.