Foto: Canva Pro
12. مارس 2024

خمس نصائح لمكافحة آلام الظهر عند الأطفال والمراهقين

قدّم طبيب خمس نصائح لمكافحة آلام الظهر والتي تتسبّب بها قلة ممارسة الرياضة وحمل الحقائب والتعب وما إلى ذلك. وفقاً لصحيفة Hamburger Abendblatt. حيث يشتكي الناس من التشنّج والالتواء وغيرها من آلام الظهر. والتي تصيب الأطفال والشباب. فوفقاً لدراسة أجريت عام 2017 أبلغ 18% من الأطفال والمراهقين في ألمانيا عن آلام الظهر المتكررة في الأشهر الثلاثة الماضية.

ومن خلال المبادئ التوجيهية التي نشرتها الجمعية الألمانية للأطفال والشباب. يقدم الدكتور كيريل ملادينوف، كبير الأطباء في جراحة عظام الأطفال في مستشفى ألتونا للأطفال، خمس نصائح للوقاية من آلام الظهر لدى الأطفال والمراهقين بمناسبة يوم صحة الظهر الذي يوافق 15 مارس.

من النصائح ممارسة الرياضة

يقول الدكتور: “إن مقدار ومدة حركة الأطفال يلعبان دوراً حاسماً”. و”بأن ساعتين إلى أربع ساعات من الرياضة في الأسبوع. بالإضافة إلى دروس التربية البدنية المدرسية هي الأمثل”. ويؤكد على أن نوع الرياضة ليس مهما. وإنما الأهم من ذلك بكثير أن يستمتع الطفل بالرياضة ويمارس التمارين الرياضية بانتظام. ولكن لا ينبغي أن يكون هناك الكثير من النشاط البدني. “إن قلة ممارسة الرياضة والنشاط البدني المفرط لأكثر من ثماني ساعات أسبوعياً في مرحلة الطفولة يمثلان خطراً متزايداً لمشاكل الظهر.”

نصائح تهدف إلى مساعدة الأطفال والشباب

أما عندما يتعلق الأمر بالحقيبة المدرسية، فليس الوزن هو المهم، بل طول مدة ارتدائها والوضعية التي ترتديها. يقول الدكتور “يجب التأكد من أن الطفل يرتدي حقيبة ظهر مناسبة هندسياً”. وينصح أن تكون الحقيبة قريبة من الظهر. وأن تكون الحافة العلوية على ارتفاع الكتف. وألا تكون الأشرطة فضفاضة جداً ويجب تعديلها بشكل متناظر. فالحقيبة المنخفضة جداً يمكن أن تؤدي إلى ظهر ملتوٍ. لذلك يوصى باستخدام حزام الخصر.

و يمكن للوضعية القاسية أن تضع ضغطًا على الظهر . لذلك يجب على الأطفال تغيير وضعية جلوسهم بانتظام. “إذا كان الأطفال يفهمون هذا الأمر ويتذكرون بانتظام تغيير وضعية جلوسهم، فهذا إجراء جيد ضد التوتر”. لكن هذا يحدث بشكل حدسي تماماً مع الأطفال على أي حال. ففي بعض الأحيان يميلون إلى الخلف أو إلى الأمام. ثم يضعون الذراعين على الطاولة أو الجزء العلوي من الجسم بأكمله.

الراحة أثناء النوم

الفراش مسألة ذوق وتختلف من طفل لآخر. يقول الدكتور: “الشيء الأكثر أهمية هو أن يشعر الطفل بالراحة ويستطيع النوم جيداً على الفراش”. وإذا استيقظ الطفل في الصباح وهو يعاني من مشاكل في الظهر أو وجد الفراش غير مريح، فيجب بالتأكيد تجربة نوع مختلف. أما بالنسبة للأطفال الأصحاء فليس من الضروري النوم على مرتبة خاصة. لكن عندما يعاني الطفل بالفعل من مشاكل في الظهر فيجب طلب المشورة من متجر متخصص بالتشاور مع الطبيب.

التوتر يسبب آلام الظهر

يمكن أن يؤدي التوتر إلى التشنّج في منطقة الرقبة والظهر عند الأطفال. ولهذا السبب من المهم التأكد من حصول الطفل على مراحل استرخاء كافية. عند تنظيم وقت فراغهم. يمكن للوالدين التخطيط لمراحل التعلم والنشاط بالتناوب. ومن المهم توضيح نوع آلام الظهر التي نتعامل معها. حيث يمكن التعامل مع الأعراض الخفيفة. لكن غالباً ما يكون لآلام الظهر المحددة سبب عضوي. “الألم الذي يحدث فجأة عند الطفل، والألم المصاحب للحمى، والعجز العصبي أو تشوهات العمود الفقري، والألم بعد الصدمة أو مشاكل الراحة يجب توضيحها بسرعة كبيرة”. في مثل هذه الحالات يجب استشارة الطبيب على الفور.