Philipp von Ditfurth/dpa)
26. فبراير 2024

الألمانية من أصول إيرانية أفاميا شونور تتوج كملكة جمال ألمانيا

بمناسبة مسابقة ملكة جمال ألمانيا، تقدم حوالي 15 ألف متسابقة ونجحت إحداهن في ذلك، إذ فازت على ثماني نساء أخريات في روست، جنوب بادن. المتسابقة الرابحة تدعى أفاميا شونور، تبلغ من العمر 39 عامًا وتنحدر من برلين، مهندسة معمارية ذات جذور إيرانية.
ولكن ما يختلف هذه السنه في مسابقة ملكة الجمال، هو طبيعة التقييم، إذ أن المنافسة لا علاقة لها بفحص معايير الجمال، وإنما تتعلق بشخصية النساء، بحيث يمكنهن تحمل المسؤولية وكونهن قدوة. ولدت شونور في طهران وجاءت إلى ألمانيا في سن السادسة. وخلال الحدث، أوضحت الأم لطفلين التزامها بحقوق المرأة مع التركيز على إيران. شعارها عندما تواجه العقبات “فقط استمر!”. كتبت شونور على الموقع الإلكتروني للمنظمين أنها ملتزمة بدعم النساء المحرومات والمضطهدات من خلال شبكة شيرزان. قالت شونور خلال العرض: “بحال فزت في المسابقة، فإن الدفاع عن الشابات من أصول مهاجرة هو من أهم أهدافي”.

ملكة جمال ألمانيا وماهي الجائزة المقدمة؟

اللجنة مكونة من المذيعة نيدا بيمولر، والفنان نيكولا بوشمان، والمؤثر و”مخيم الغابة” Twenty4Tim، والمؤلفة فيفيان وولف، والممثلة شارون باتيست، ورئيس العلاقات العامة في استوديوهات ملكة جمال ألمانيا، جيل أنديرت. وبحسب المنظمين فإن الفائزة ستحصل على «جائزة القائدة النسائية» مع مكافأة قدرها 25000 يورو. لم يعد الحد الأدنى للعمر السابق وهو 39 عامًا مطبقًا على الموسم الحالي، وكان أكبر متأهلة للنهائي تبلغ من العمر 42 عامًا، تدعى ميغنون كووليك من هامبورغ.

غياب مرشحة عن العرض النهائي

من المثير للدهشة أن إحدى المرشحات غابت عن العرض النهائي، إذ لم تتمكن آن كاترين لانج البالغة من العمر 27 عامًا من باد جاندرشيم في ولاية ساكسونيا السفلى من المشاركة لأسباب صحية، حسبما أعلنت مقدمة البرنامج لولا ويبرت.

تغير مفهوم ملكة جمال ألمانيا

كانت “ملكة جمال ألمانيا” ذات يوم عبارة عن مسابقة بجولات البيكيني على منصة العرض، ليحدث تغيير في الصورة النمطية، إذ منذ عام 2019، أخذت شخصية المتقدمة والاستعداد لتحمل المسؤولية في عين الاعتبار. الفائزة لم تعد تحصل على التاج، بل وشاح. في العام الماضي، أصبحت كيرا جيس، البالغة من العمر 20 عامًا من فيلهيلمسدورف بالقرب من رافنسبورج، “ملكة جمال ألمانيا”. لقد بدأت بالرغبة في إعطاء صوت لجيل الشباب. وكانت المرأة، التي كانت نشطة في الكنيسة، قد أسست مجتمعًا للشباب في ماغديبورغ. وقالت جيس في انتخابات “ملكة جمال ألمانيا” لهذا العام: “هذه ليست مسابقة جمال على الإطلاق”.

المصدر