Photo: epd-bild/Klaus Honigschnabel
6. فبراير 2024

لماذا لا يعمل غالبية اللاجئين الأوكرانيين في ألمانيا؟ 

على الرغم من زيادة عدد الوظائف التي أعلن عنها وزير العمل هوبرتوس هايل SPD، فإن 25% فقط من اللاجئين الأوكرانيين يعملون في ألمانيا. بينما بلغت نسبة العاملين من اللاجئين الأوكرانيين في الدنمارك 78%. وفي جمهورية التشيك يعمل 66%. كما يعمل عدد أكبر بكثير من اللاجئين الأوكرانيين في بولندا والسويد وبريطانيا، وفي هولندا بلغت نسبة العاملين من لاجئي الحرب الأوكرانيين 50%!

لماذا لا يعمل غالبية اللاجئين الأوكرانيين في ألمانيا؟

هذا السؤال طرحته صحيفة بيلد في مقالة منشورة على موقعها. وجاء في الصحيفة، أن المتطلبات القانونية متشابهة في جميع دول الاتحاد الأوروبي. إذ يحصل اللاجئون الأوكرانيون على وضع الحماية المؤقتة دون إجراءات لجوء معقدة، ويتم دمجهم في الأنظمة الصحية والاجتماعية، ويُسمح لهم بالعمل على الفور.

المزايا المالية تختلف بشكل كبير

ووفقاً لبيلد، فإن اللاجئين الأوكرانيين من البالغين في ألمانيا يحصلون على المساعدة الاجتماعية التي يحصل عليها جميع العاطلين عن العمل وهي 563 يورو، ويحصل الأطفال على ما بين 357 و471 يورو حسب أعمارهم. وبالإضافة إلى ذلك، يتم تغطية تكاليف السكن والتكاليف الإضافية. أما في جمهورية التشيك، فيحصل اللاجئون الأوكرانيون على 200 يورو كمساعدة طارئة، وبعد خمسة أشهر يتم خفضها لـ130 يورو. وتتم تغطية التأمين الصحي وتكاليف الإقامة في أماكن الإقامة الجماعية فقط لفترة زمنية محدودة. وفي بولندا يحصلون على دفعة لمرة واحدة بقيمة 66 يورو و184 يورو كإعانة شهرية للأطفال. خلاف ذلك لا توجد مساعدة اجتماعية. وبعد أربعة أشهر عليهم أن يدفعوا نصف تكاليف السكن الجماعي.

أسباب عدم عمل اللاجئين الأوكرانيين

قالت صحيفة بيلد نقلاً عن معهد سوق العمل والبحوث المهنية، بأن قرابة 72% من اللاجئين الأوكرانيين في ألمانيا حاصلون على شهادة جامعية. وبالتالي، هذا أكثر من المطلوب في سوق العمل بألمانيا. كما أن عمليات الاعتراف بالشهادة الجامعية في ألمانيا تتطلب وقت طويل. وأوردت الصحيفة مثالاً على ذلك، بأنه سُمح للطبيب أو الصيدلي بالعمل في نظام الرعاية الصحية منذ آذار/ مارس 2022 في إيطاليا وسلوفاكيا. وفي الوقت نفسه يتطلب العمل بهذه المجالات مثلاً في المانيا لقدرات لغوية ممتازة.