Foto: Jalal Hussaini
29. يناير 2024

عشرات الآلاف تظاهروا ضد اليمين المتطرّف في ألمانيا

عشرات الآلاف تظاهروا ضدّ اليمين المتطرّف في ألمانيا يوم الأحد. ووفقاً لموقع Tagesschau كانت أكبر مظاهرة احتجاجية في هامبورغ حيث خرج ما لا يقل عن 60 ألف شخص بحسب أرقام الشرطة.

تظاهرات ضد اليمين

وفي العديد من المدن والمجتمعات خرج الكثير من الأشخاص إلى الشوارع مرة أخرى يوم الأحد ضد التطرف اليميني ومن أجل الديمقراطية. اجتمع عشرات الآلاف مرة أخرى في وسط مدينة هامبورغ للتظاهر ضد التطرف اليميني. وسجل تحالف من حركة أيام الجمعة من أجل المستقبل 30 ألف مشارك في الاجتماع تحت شعار “من أجل التنوع وديمقراطيتنا – هامبورغ تقف معاً ضد حزب AFD”. أما الشرطة فتحدّثت عما لا يقل عن 60 ألف مشارك وفقاً لـ NDR. بينما أعطى FFF عدداً وصل إلى 100 ألف مشارك. كما دعت أكثر من 40 منظمة إلى تنظيم المظاهرة، بما في ذلك العديد من المنظمات البيئية مثل Greenpeace وBUND، وجمعية المستأجرين، وDGB، وتحالف هامبورغ ضد اليمين.

نقل موقع المظاهرة

وسار المتظاهرون بطول حوالي 3.5 كيلومتر عبر وسط المدينة ورافقتهم لويزا نويباور الناشطة المناخية المظاهرة التي ألقت خطاباً أثناء المسيرة. وتسبب عدد المشاركين الكبير بنقل موقع الاجتماع المخطط له في الأصل في Jungfernstieg إلى Ludwig-Erhard-Straße .

الأحداث في جميع أنحاء ألمانيا

وبحسب FAZخطّطت عدّة مدن ومجتمعات لمظاهرات وفعاليات يوم الأحد في جميع أنحاء ألمانيا في إشارة إلى “معاً ضد اليمين”. ففي الشمال على سبيل المثال في خرج الناس في Schleswig، Nortorf و Neumünster.

بينما كانت المظاهرات في الغرب في Boppard، Gerolstein و Ahrweiler وغيرها. وفي الجنوب في Schongau، Bad Tölz و Ebersberg. وفي ألمانيا الشرقية نظّمت فعاليات ضد التطرف اليميني في Rangsdorf، Hoyerswerda، Finsterwalde، Demmin و Neustrelitz من بين مدن أخرى. وبحسب الشرطة خرج 4000 شخص إلى الشوارع في Zwickau.

أما في Ibbenbüren بالقرب من Osnabrück  توقع منظمو مظاهرة “Ibbenbüren ضد اليمين” مشاركة ما لا يقل عن 2500 مشارك. لكنّ الشرطة قالت إن 7000 شخص خرجوا إلى الشوارع في Bremerhaven. وتحدث المنظمون عن “واحدة من أكبر المظاهرات ضد الفاشية في المدينة منذ عام 1945”. بينما قدرت الشرطة عدد المتظاهرين في Trier بولاية rheinland-pfälzischen  بعشرة آلاف شخص.

وفقا لوزارة الداخلية الاتحادية شارك أكثر من 900 ألف شخص في جميع أنحاء البلاد في المظاهرات المناهضة لليمين في نهاية الأسبوع الماضي. واستندت الوزارة في عدد المشاركين إلى معلومات الشرطة.

اندلعت الاحتجاجات بعد ما كشفه مركز الأبحاث Correctiv في 10 كانون الثاني (يناير) عن اجتماع لليمينيين المتطرفين شارك فيه بعض السياسيين من حزب AFD بالإضافة إلى أعضاء فرديين من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي واتحاد القيم المحافظ للغاية في بوتسدام.

DSC02692
DSC02833
DSCF8525
DSC02787
DSCF8462
DSC02671
DSC02868
DSC02805
DSC02837
DSC02897
DSC02775
DSC02665
DSCF8380
DSC02781
DSCF8501
previous arrow
next arrow
Foto: Jalal Hussaini