Photo: Carsten Koall/dpa
22. يناير 2024

مئات الآلاف يتظاهرون في المدن الألمانية ضد التطرف اليميني!

من الطبيعي أو من المألوف أن يخرج مئات الآلاف من المتظاهرين ضد اليمين المتطرف وخطته المتعلقة بترحيل اللاجئين والألمان من أصول مهاجرة، في برلين وفرانكفورت، وهامبورغ، وميونيخ. لكن انتفاضة الألمان ضد اليمين، وصلت للمدن التي تُشكّل حاضنة له. ففي كوتبوس، إحدى مدن ولاية براندنبورغ، تجمع صباح الأحد آلاف الأشخاص للتظاهر ضد التطرف اليميني ومن أجل الديمقراطية. وقدّر المنظمون عدد المشاركين بـ 5000 شخص، وبحسب الشرطة كان عددهم 3500!

أكثر من 100 ألف متظاهر في برلين

ضجّت صفحات التواصل الاجتماعي الألمانية يوم أمس بصور المتظاهرين في ساحة الجمهورية أمام مبنى البوندستاغ الألماني في برلين. حيث تظاهر قرابة 100 ألف شخص ضد التطرف اليميني وحزب البديل من أجل ألمانيا. وأفادت الشرطة في بداية الحدث عند الساعة الرابعة مساءً، أن هناك 30 ألف مشارك. وفي غضون ساعة ارتفع عدد المشاركين إلى 100 ألف. وقيل وفقاً لموقع rbb24ـ إن الشرطة تحاول تسجيل عدد الأشخاص بشكل أكثر دقة. إذ تحدث المنظمون عن 350 ألف مشارك. فيما تعتقد الشرطة أن هذا العدد كبير جداً. وأنهى المنظمون الحدث كما هو مخطط له في الساعة 6 مساءً، دون تسجيل أي حوادث.

آلاف المتظاهرين في كوتبوس

وفي كوتبوس تجمع آلاف الأشخاص صباح يوم أمس الأحد. وتحدث رئيس وزراء ولاية براندنبورغ ديتمار فويدكه SPD في المظاهرة. وقال “ما يحدث هنا اليوم لا يُصدق”. إننا ندافع عن الديمقراطية وضد التطرف اليميني والعنصرية. وأضاف “لا أحد يستطيع اليوم القول إنه لا يعرف ما يعتزم المتطرفون فعله مع الأشخاص الذين لديهم أصول مختلفة أو دين مختلف أو رأي مختلف”.

في السياق ذاته دعت رئيسة جامعة براندنبورغ التقنية في كوتبوس، غيسين غراندي، إلى التنوع والانفتاح. وقالت غراندي “لدينا ما يقرب من 3000 طالب يأتون من جميع أنحاء العالم، لأنهم يأملون في المستقبل” وأضافت “إنهم مستقبلنا وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لتحقيق ذلك”.
ورُفعت أثناء المظاهرة لافتات حملت عبارات “لا تسامح مع العنصريين” “القلب بدل الكراهية”. يُذكر أن كوتبوس تُعتبر معقلاً للتطرف اليميني في براندنبورغ!

100 ألف مشارك في ميونيخ

كما خرجت مظاهرات في مدن ألمانية أخرى يوم أمس الأحد. حيث اجتمع عدد كبير من الأشخاص في ميونيخ لدرجة أن الشرطة أوقفت المظاهرة بسبب الأعداد المتزايدة والمخاوف الأمنية. وتحدثت الشرطة عن 100 ألف مشارك. فيما أحصى المنظمون عدد المشاركين بـ 25- ألف شخص. وفي بريمن تجمع نحو 40 ألف شخص بعد ظهر الأحد، وتجمع عشرات الآلاف في كولن في الوقت نفسه. وفي العديد من الأماكن كانت الحشود  في المظاهرات أكبر بكثير مما توفعه المنظمون.