Foto: Eman Helal
21. يناير 2024

50 ألف شخص تظاهروا ضد التطرف اليميني

شهدت هامبورغ الجمعة الماضية تظاهرة ضخمة حضرها 50 ألف شخص تظاهروا ضد التطرف اليميني. تحت شعار هامبورغ تقف ضد التطرف اليميني وشبكات النازيين الجدد تجمع الألاف في شارع يونجفيغنشتيج، حيث أُقيمت هناك منصة ضخمة تحدث عليها عمدة هامبورغ بيتر تشينشر وسياسيون معارضون لتواجد الـAFD. كان من المقرر في البداية أن تقام المظاهرة أمام مبني البلدية لكن ألغي ذلك لاحقاً وحظر التجمع في دائرة نصف قطرها 350 متراً من البرلمان. يرجع السبب إلى الإعلان عن اجتماع للمجموعة البرلمانية لحزب البديل من أجل ألمانيا في مبنى برلمان هامبورغ. في ضوء الاجتماع السري في بوتسدام والذي كشفت عنه لأول مرة  شبكة الأبحاث Correctiv“، احتج الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء ألمانيا ضد خطط تجريد الأشخاص الذين لديهم أصول مهاجرة من جنسيتهم الألمانية.

تقديرات مختلفة لحجم الحشود الضخمة

مشاهد فيديو مُصورة مُلتقطة من الجو تظهر الحشود الضخمة التي أغلقت منطقة يونجفيغنشتيج بأكملها. أعداد غفيرة من البشر تمتد على مرمى البصر. وفقاً لتقديرات الشرطة فإن أعداد المتظاهرين وصلت إلى 50 ألف مشارك، بينما أعلنت DGB وهي واحدة من منظمي المظاهرة أن العدد تخطى 80 ألف متظاهر. السياسي كاظم أباسي من جمعية رواد الأعمال بلا حدود ، كان أحد المتحدثين على المنصة وهو سياسي من الحزب الاشتراكي الديموقراطي. رجح أباسي أن عدد المشاركين وصل إلى 130 ألف متظاهر.

Demo gegen AFD.8
Demo gegen AFD.1
Demo gegen AFD.11
Demo gegen AFD.9
Demo gegen AFD.7
Demo gegen AFD.4
Demo gegen AFD.5
Demo gegen AFD.3
Demo gegen AFD.2
Demo gegen AFD.1-
previous arrow
next arrow

هاجم عمدة هامبورغ حزب البديل من أجل ألمانيا

في بداية المظاهرة تحدث بيتر تشينشر عمدة هامبورغ إلى المتظاهرين من على المنصة المقامة أمام مبنى Europa Passage. وقد هاجم بشدة حزب البديل من أجل ألمانيا قائلا الرسالة إلى حزب البديل وشبكاته اليمينيه هي نحن الأغلبية أقوياء لأننا متحدون ومصممون على عدم السماح بتدمير بلادنا وديموقراطيتنا مرة أخرى بعد عام 1945”. تحدث تشينشر عن اجتماع AFD في بوتسدام وقال إنه عندما أصبح معروفا علمنا أن المتطرفين اليمينيين في ألمانيا يخططون لانقلاب وما يسمى بإعادة الهجرة المنهجية للملايين من مواطني ألمانيا. وأضاف تشينشر أن ذلك يوضح مدى السرعة التي يمكن أن تتحول بها الشعبوية إلى أنشطة مناهضة للدستور والديموقراطية وازدراء الناس. وتابع في كلمته أن كملة إعادة الهجرة هي استخفاف شنيع حيث يريدون إعادة الزمن إلى الوراء، إلى زمن الكراهية والعنف.

اجتماع حزب البديل من أجل ألمانيا داخل البرلمان

تغيّر مكان تجمع المتظاهرين من سوق دار البلدية إلى يونجفيغنشتيج بسبب اجتماع المجموعة البرلمانية عن حزب البديل في برلمان هامبورغ يوم الجمعة. وقال منظمو المظاهرة أن ذلك كان خطوة من الحزب لتقييد المتظاهرين. بينما رفض حزب البديل من أجل ألمانيا ذلك وقال سكرتير البرلمان فالتشاك كما يحق للمتظاهرين التجمع فإن أعضاء النواب الذين انتخبهم الشعب بحرية لهم أيضاً الحق في التجمع كمجموعة في أي وقت للتحضير ومناقشة عملهم البرلماني. وأكد أن القانون ينص بوضوح على أن البرلمان له الأولوية على الشارع.