Bernd Wüstneck/dpa-Zentralbild/dpa
16. يناير 2024

كيف يؤثر تزوير السلع التجارية على الصناعات الأوروبية؟

عندما تنخفض فجأة أسعار السلع ذات العلامات التجارية، يجد العديد من المستهلكين صعوبة في مقاومتها! ولكن مع السلع المقلدة، يكون الاقتناء الرخيص غالبًا مصحوبًا بمخاطر خطيرة. المصنعون الأوروبيون للملابس ومستحضرات التجميل ولعب الأطفال. يواجهون خسائر سنوية تقدر بحوالي 16 مليار يورو بسبب التزوير والاحتيال! ما يؤدي إلى فقدان الوظائف، إذ وصل عدد الوظائف الملغاة إلى 200 ألف وظيفة. وفي ألمانيا وحدها، فقدت 40 ألف وظيفة، وفقًا لدراسة وكالة الملكية الفكرية بالاتحاد الأوروبي.

كيف يؤثر تزوير السلع التجارية على المبيعات؟

تكلف السلع المقلدة المستهلكين والعلامات التجارية والاقتصاد خسائر حقيقية وباهظة. ووفقًا للمدير التنفيذي للاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية، جواو نيجراو، التقليد له تأثيرات كبيرة. بما في ذلك فقدان المبيعات والوظائف بالاتحاد الأوروبي. على سبيل المثال، تعتبر صناعة الألعاب الألمانية من بين القطاعات الأكثر تضررًا، إذ سجلت خسائر سنوية بلغت ثلثي المبيعات (334 مليون يورو) بسبب السلع المقلدة.

كما تتأثر قبرص على سبيل المثال من صناعة الملابس المقلدة. بينما تواجه فرنسا التحديات نفسها في مجال مستحضرات التجميل. وعلى الصعيدين الألماني والأوروبي، تشير الأرقام إلى أن تأثيرات هذه الظاهرة تكون أكثر سلبية بصناعة الملابس. حيث تخسر العلامات الأصلية حوالي 12 مليار يورو من الإيرادات سنويًا، ما يمثل 5.2% من إجمالي المبيعات.

خسائر كبيرة

كما أعلن قطاع مستحضرات التجميل الأوروبي وصناعة الألعاب عن انخفاض كبير بالمبيعات بسبب المنتجات ذات العلامات التجارية المقلدة. إذ بلغت الخسائر ثلاثة مليارات يورو لمستحضرات التجميل (4.8% من المبيعات) ومليار يورو للألعاب (8.7% من المبيعات). وفي مجال العمل، فإن تزوير المنتجات له أيضًا آثار سلبية كبيرة. وبحسب دراسة الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية، والتي تستند إلى بيانات من عام 2018 إلى عام 2021، فقد 160 ألف شخص وظيفته في قطاع الملابس! و32 ألف وظيفة أقل بقطاع مستحضرات التجميل، و3600 وظيفة أقل بقطاع الألعاب.

مشاكل تتعلق بالصحة والسلامة

في الوقت نفسه، غالباً ما تشكل المنتجات ذات العلامات التجارية المقلدة مشاكل خطيرة تتعلق بالصحة والسلامة بالنسبة للمستهلكين. وينطبق هذا بشكل خاص على مستحضرات التجميل والألعاب المقلدة. ووفقًا للاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية، فإن 15% من البضائع التي تمت مصادرتها على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي عام 2022 كانت من المحتمل أن تكون خطرة لأنها منتجات مزيفة.

ماهي الأسباب وراء شراء منتج مقلد؟

السبب الأكثر أهمية وراء اختيار المستهلكين للمنتجات المقلدة هو أن سعر المنتج الأصلي مرتفع للغاية غالبًا. وينبثق هذا من دراسة أجراها مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية في يونيو الماضي. ووفقا لذلك، يعتقد ثلث الأوروبيين أنه من المقبول شراء منتج مزيف في مثل هذه الحالة. أما بالنسبة للشباب، فترتفع النسبة إلى النصف، حسبما كتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية، إحدى أكبر الوكالات اللامركزية بالاتحاد الأوروبي، والمسؤول عن تسجيل العلامات التجارية والتصميمات المجتمعية للاتحاد الأوروبي.

المصدر