Daniel Abadia/Unsplash
2. يناير 2024

ألمانيا.. جدل تأخر القطارات وسط مطالبات بالتعويض!

في نهاية العام الماضي، وصل واحد من كل ثلاثة ركاب بالقطارات الألمانية إلى وجهتهم في الوقت المحدد! والتأخيرات المستمرة والخطط لتجديد السكك قد تزيد هذه المشكلة في المستقبل المنظور. لذا، يطالب ساسة في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بتعويضات أعلى للركاب. ويرى البعض أن نسبة وصول قطارات المسافات الطويلة بموعدها في نوفمبر الماضي لم تتجاوز 52%، وهو رقم قياسي سلبي.

هل يوجد تعويض وما نسبته؟

قال مسؤول ملف النقل في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، توماس باريس قال لصحيفة .Rheinische Post: “التعويض الحالي مطلوب، ويهدف لتعويض المتأثرين بما يعادل حقوقهم. وفي الوقت نفسه، يشجع السكك الحديدية على تحسين أدائها. يجب دفع تعويضات التأخير لفترات تصل إلى ساعتين، مع استرداد الأجور، وعند تأخر يتجاوز الساعتين، ينبغي استرداد 75% من قيمة التذكرة. وفي حال تأخر القطار لأربع ساعات أو أكثر، يجب استرداد الأجرة بالكامل”. وتتضمن الاستردادات الحالية 25% للتأخير بدءاً من 60 دقيقة في رحلة واحدة. و50% في حال تأخرت الرحلة أكثر من 120 دقيقة. ودعا نائب رئيس المجموعة البرلمانية للاتحاد ستيفن بيلجر (CDU) لاسترداد رسوم حجز المقاعد عند الإلغاء.

ما السبب وراء تأخر القطارات الألمانية؟

القطارات الألمانية لا تلتزم بدقة بالمواعيد، وتعتبر مجموعة السكك الحديدية تعويضاتها العالية تشجيعًا كبيرًا. إذ تسترد تكاليف حجز المقاعد في حال تأخر أو إلغاء الرحلة. وأشارت شركة القطارات الألمانية إلى كرمها في تعويضاتها. وترجع هيئة السكك الحديدية تأخر القطارات إلى أن السكك باتت قديمة وهناك نقص بالبنية التحتية، ما أثر على جدول الرحلات. بالإضافة إلى ذلك، ارتفع عدد مواقع البناء بنسبة 11% في نوفمبر/تشرين الثاني 2023 مقارنة بالعام 2022.