Foto: Michael Kappeler/dpa
11. ديسمبر 2023

السفير الألماني يستفز موسكو.. وماريا زاخاروفا تُكفره!

أثار السفير الألماني في موسكو، ألكسندر غراف لامبسدورف، غضب الحكومة الروسية. بسبب الكلمة التي ألقاها خلال حفل الميلاد السبت الماضي. ففي كنيسة وسط موسكو، استذكر السفير الألماني ضحايا الحرب العدوانية التي شنتها روسيا على أوكرانيا.

صراحة السفير الألماني المستفزة!

وقال الدبلوماسي الألماني لمئات الضيوف خلال كلمته: “إن هذه المناسبة هي فرصة لإحياء ذكرى ضحايا الحروب، بما في ذلك ضحايا الحروب بالشرق الأوسط وأوكرانيا، بغض النظر عن الجنسية أو الدين”. وأضاف لامبسدورف: “يمكن للأشخاص والشعوب والأمم التوصل إلى اتفاق سلمي حتى حول القضايا الشائكة إذا توافرت الإرادة”.

الردح الروسي!

من جانبها انتقدت وزارة الخارجية الروسية بشدة السفير الألماني على كلمته. وكتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا على صفحتها بتطبيق تيليغرام مساء السبت: “من المؤسف أن السفير الألماني نسي أن يشكر حكومته على شحنات الأسلحة المنتظمة إلى منطقة النزاع الأوكراني”.

يا كافر!

واتهمت زاخاروفا الدبلوماسي الألماني بالازدواجية. ففي نهاية المطاف، لم تستغل الحكومة في برلين عيد الميلاد قط كفرصة لإطلاق دعوات رسمية للسلام. كما سخرت قائلة: “كان عليه أن يصلي بالكاتدرائية بلا دنس، ولا يرتكب التجديف“.

منطق البلطجية!

يذكر أن روسيا شنت حربها العدوانية على أوكرانيا في فبراير 2022، والتي أودت منذ ذلك الحين بحياة عشرات الآلاف من الضحايا، بينهم العديد من المدنيين. وتتهم موسكو الحكومات الغربية بالمسؤولية عن الحرب. وفي الدعاية الروسية، فإن السبب الرئيسي وراء سقوط العديد من الضحايا ليس هجومها، بل شحنات الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا التي تدافع عن نفسها!