Foto: Eman Helal
2. أغسطس 2023

بالصور..جولة داخل حديقة حيوانات “Hagenbeck”

امتلأت حديقة حيوان “Hagenbeck” خلال عطلة نهاية الأسبوع بالكثير من العائلات. ورغم سوء الأحوال الجوية في هامبورغ! إلا أن الشمس كانت ساطعة بشكل استثنائي السبت الماضي. الكثيرون يشعرون بالإحباط بسبب الأمطار المستمرة بلا انقطاع، لذلك يسعون لانتهاز فرصة تحسن الطقس والقيام بأنشطة تناسب الأطفال.

قبل الوصول إلى مدخل الحديقة الرئيسية يستقبل الزوار مجسم زرافة كبير. إذ تُخطط حديقة الحيوان لاستحضار زرافة جديدة قريباً، لذلك يتم بناء حظيرة جديدة لإيوائها. تضم الحديقة أكثر من 1400 حيوان تنتمي إلى 140 نوعاً مختلفاً تأتي من جميع القارات حول العالم. يبلغ سعر بطاقة الدخول 29 يورو للفرد و79 يورو لعائلة مكونة من شخصين بالغين وطفلين. تفتح الحديقة أبوابها للزوار يومياً خلال الموسم من التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساءً.

الفيل صديقي

وُلد أصغر فيل Santoshعشية عيد الميلاد وعمّد بحليب جوز الهند مطلع عام 2019. اسم الفيل يعني الفرح في الهند، وهو الطفل الرابع للأم الفيلة Kuh Lai Sinh التي تبلغ من العمر 32 عاماً. بلغت فترة حملها بالفيل الصغير 648 يوماً، إذ تتراوح فترة حمل الأفيال الأسيوية ما بين 1822 شهراً. تم اختيار اسم الفيل خلال استطلاع للرأي على صفحة فيسبوك الخاصة بالحديقة. قدم حارس الحيوانات Mangels عرضاً عن حياة الفيلة داخل الحديقة والتي تضم عشرة أفيال. يُقدم العرض يومياً في الثانية مساءً خلال أيام الموسم في الفترة من مارس وحتى أكتوبر. تعاني الحديقة خلال هذه الفترة من نقص أعداد حراس الحيوانات نتيجة غياب زملائهم لأسباب مرضية أو إجازة الأبوين.

_V8A5688
_V8A5613
_V8A5750
_V8A5822
_V8A5641
_V8A5765
_V8A5826-2
_V8A5853
_V8A5975
_V8A6022
_V8A5940
_V8A6090
_V8A6096
_V8A6051
_V8A6100
previous arrow
next arrow

الدبة الأم فيكتورياوابنتها الأميرة الصغيرة

تفخر الحديقة بأصغر نسل للدب القطبي حيث كانت تنتظر لأكثر من عامين ديسماً جديداً للحيوان المفترس المهدد بالانقراض. وضعت فكتوريا طفلتها نهاية العام الماضي وتُعد أول ديسم قطبي منذ أكثر من 20 عاماً. الأم فكتوريا تبلغ من العمر 21 عاماً وقد وُلدت في الحديقة نفسها عام 2002. أمضت الصغيرة الأشهر الأولى دون إزعاج مع الأم في كهفهما، حيث كان يتابع سلوكها الأطباء البيطريون بواسطة كاميرا. خرجت للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع وبات ممكنًا لزوار الحديقة الآن مشاهدتها تسبح بصحبة أمها. تجمع الكثير من الأطفال خلال عطلة نهاية الأسبوع لمشاهدة الطفلة الجديدة، والتي لم يُقرر اسمها بعد. غادر أبوها كاب حديقة الحيوان بعد ولادتها لتوفير المساحة للطفلة مع أمها. يتم تصنيف الدببة القطبية على أنها مهددة بالانقراض على القائمة الحمراء، حيث يُعتبر فقدان الجليد البحري خسارة كبيرة بسبب التغير المناخي.

حديقة “Hagenbeck” كانت تعرض البشر في الماضي!

حتى الثلاثينيات من القرن الماضي كان الناس يُعرضون داخل حديقة “Hagenbeck” ضمن ما يعرف بـ “العروض العرقية بشكل مهين! وحظيرة الأفيال حالياً كانت منصة لهذا الغرض المؤسف. كان يتم إحضار أشخاص من القبائل الأصلية مثل النوبيين والإنويت والماساي والينهاليين إلى ألمانيا. وكان كارل هاجنبيك مؤسس الحديقة من راود تنظيم تلك العروض العرقية، حيث أرسل أتباعه إلى شرق آسيا والسودان عام 1876 لاستحضار البشر من هناك. نظم هاجنبيك تلك العروض في جميع أنحاء أوروبا وجذبت ملايين المشاهدين وحققت العائلة أرباحاً مالية كبيرة.

حتى يومنا هذا رفضت عائلة هاجنبيك المالكة للحديقة التحقيق بالأمر علناً. وخلال تلك العروض العرقية، عُرض الأشخاص باعتبارهم أكلة لحوم بشر، حينها أُجبروا على تقديم عروضهم لمدة 8 ساعات في قرية أصلية مبنية خصيصاً لمحاكاة حياتهم اليومية في أوطانهم، والرقص بعنف والتأرجح برماحهم.