Foto: Martin Schutt/dpa
26. يونيو 2023

لأول مرة حزب البديل يفوز برئاسة بلدية في ولاية تورنغن!

يحقق حزب البديل من أجل ألمانيا AfD  اليميني المتطرف نتائج قوية في استطلاعات الرأي الأخيرة، بل تجاوز حزب SPD في آخرها نهاية الأسبوع الماضي! إذ حصل على نسبة 20% من المشاركين في الاستطلاع الذي أجرته ARD. والآن جاءت الصدمة الكبرى، إذ حقق AfD نجاحاً انتخابياً كبيراً، وفاز مرشح الحزب روبرت سيسلمان بمنصب رئاسة بلدية سونبيرغ في ولاية تورنغن. وعلى الرغم أن هذا المنصب محلي فقط، إلا أن فوز حزب البديل يمثّل علامة فارقة له، بعد عشر سنوات من تشكيله!

فوز حزب البديل بمثابة إنذار!

وكردود فعل على فوز سيسلمان، الذي فاز بنسبة 52% من أصوات الناخبين. أعربت أحزاب سياسية وكذلك المجلس المركزي لليهود عن استيائهم. ووصف وزير الداخلية في تورنغن وزعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، جورج ماير، نتيجة الانتخابات بأنها “إشارة إنذار لجميع القوى الديمقراطية” وشدد على الحاجة إلى الدفاع عن الديمقراطية بشكل جماعي!

وعزا ماير نجاح حزب البديل من أجل ألمانيا إلى الوضع السياسي غير المستقر في الولاية، مشيراً إلى خلل في وظائف البرلمان، وعدم إحراز تقدم ملحوظ في القضايا الرئيسية العالقة بسبب الاعتماد المستمر على موافقة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي من قبل حكومة الأقلية في الولاية!

احتفالات وتطلعات لإنجازات جديدة

من جهتهم احتفل قادة حزب البديل من أجل ألمانيا، بيورن هوكه وتينو تشروبلا بالفوز، إذ قال هوكه عن فوز مرشح حزبه، بأنه “برق سياسي انبثق من سونبيرغ” مُعرباً عن طموحاته بالانتخابات المقبلة على المستويين الإقليمي والوطني. وخاصة في الولايات الشرقية. وكتب المتحدث باسم البديل تشروبلا على صفحته عبر تويتر “إنها مجرد البداية”.

قلق ومطالبة بالدفاع عن الديمقراطية

وبحسب موقع تاغساشاو الإخباري. عبر كل من المجلس المركزي لليهود ولجنة أوشفيتز الدولية عن قلقهم العميق بسبب النجاح الانتخابي لحزب البديل من أجل ألمانيا. وشددوا على الطبيعة المتطرفة للحزب، حسب تصنيف أجهزة المخابرات الألمانية. معربين عن قلقهم من عدد المؤيدين لمثل هذه الأيديولجية.

فيما وصف أوميد نوريبور، الرئيس المشترك لحزب الخضر، ذلك بأنه يوم أسود لديمقراطية ألمانيا. حاثّاً القوى الديمقراطية على التوحد ضد أعداء البلاد حسب وصفه. وهذا ما أكدت عليه ريكاردا لانغ، وهي الرئيسة المشتركة لحزب الخضر، مشددة على ضرورة الدفاع عن الديمقراطية وتوفير الأمن.

نقطة تحول سياسية

من جهته وصف سورين بيلمان، منسق حزب اليسار في شرق ألمانيا فوز حزب البديل بأنه نقطة تحول سياسية. وحث الأحزاب الأخرى على معالجة مخاوف المواطنين واستعادة ثقتهم.

بشكل عام، أثار النجاح الانتخابي لحزب البديل من أجل ألمانيا على مستوى البلديات قلقاً. ودعوات إلى اتحاد القوى الديمقراطية لمواجهة أجندة الحزب المتطرفة، ووقف تمدده!