Foto: congerdesign/Pixabay
22. يونيو 2023

خمسة أسباب تجعل الألمان يتجنبون إنجاب الأطفال

أجرى موقع BuzzFeed استبيانًا لقرائه حول عدم رغبتهم في إنجاب الأطفال، وكشفت الدراسة أن واحدة من كل خمس نساء في ألمانيا تتراوح أعمارهن بين 45 و 49 عامًا لم يكن لديهن أطفال في العام الماضي. وفي نهاية سن الإنجاب، ظل معدل إنجاب الأطفال عند حوالي 20% لمدة عشر سنوات تقريبًا، دون أي تغيير يذكر.أما عن الأسباب فتتلخص فيما يلي:

الحفاظ على الحرية والاستقلالية

في هامبورغ وبرلين ، يبلغ معدل الإنجاب 29٪ و25٪ ، وفي تورينغن 13٪. ويقول مارتن بوجارد من المعهد الاتحادي لأبحاث السكان أن المدن الكبرى تقدم فرصاً أكثر بكثير من حيث الترفيه والعمل مقارنة بالمدن الصغيرة. وأشار المشاركون في الاستبيان أنهم لا يريدون أن ترتكز حياتهم حول الأطفال ويفضلون التمتع بالاستقلالية. وأشار أحد المشاركين “نحن (أنا وشريكتي) نستمتع بالقدرة على السفر والاحتفال بشكل عفوي”. وأضافت مشاركة أخرى: “لا أرغب في إلغاء أو تأجيل أي شيء لأنني لا أجد جليسة أطفال”.

الحمل والولادة يترتب عليهم مخاطر عديدة

في هذا الخصوص ذكرت إحدى المشاركات بأن “لا أحد يذكر أن النساء (يمكن) أن يعانين جسديًا وعقليًا من الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية” وأضافت بأن “مع تقدم التعليم، أصبحت النساء أكثر وعيًا بالمخاطر العديدة للحمل والولادة، وكيف يغير ذلك الجسم والعواقب بعيدة المدى التي يمكن أن تحدث. البعض ببساطة لا يريدون أن يضعوا أنفسهم تحت الضغط الذي يصاحب ذلك.

الأطفال يكلفون الكثير من المال

ووفقاً لمكتب الإحصاء الاتحادي، ينفق الأزواج الذين لديهم طفل واحد في المتوسط ​​763 يورو شهرياً، ومع وجود طفلين أو ثلاثة أطفال، يزيد المبلغ عن 1000 يورو. كما وتزداد التكاليف أيضاً كلما كان الطفل أكبر سنًا: فمثلاً يبلغ متوسط مصروف الأزواج على الطفل الواحد الذي يتراوح سنه بين الثانية عشرة والثامنة عشرة حوالي ​​953 يورو!

المستقبل مجهول!

كانت السنوات القليلة الماضية وما زالت تتسم بالعديد من الأزمات مثل الحروب والتضخم والأوبئة. ويشتبه فريق التحليلات الديموغرافية في المكتب الاتحادي للإحصاء: “أن تلك الأزمات ربما لديها العديدة من التأثيرت السلبية على تنظيم الأسرة”. وهذا ما أكده ايضاً المشاركون في الاستبيان، إذ أشار أحدهم بالقول: “في هذه الأوقات الخطيرة من الحرب والتسلح وتغير المناخ ونقص المياه، لا يمكنك ولا ينبغي عليك إحضار الأطفال إلى العالم. سيكون ذلك أنانية خالصة “.

الرغبة في عدم توريث الأمراض

كتب أحد المستخدمين: “سيكون من غير المسؤول أن أنقل الأمراض التي أعاني منها إلى طفلي وأتوقع منه أن يعتمد على الدواء مدى الحياة”. وهذا هو الحال بالنسبة للعديد من الأشخاص المشاركين بالاستبيان. فقد أظهروا أنه من غير المسؤول أن ينجبوا أطفالاً طالما هم أنفسهم يعانون من مشاكل نفسية. وقالت إحدى المشاركات: “لا أريد أطفالًا لأنني أعاني من اكتئاب حاد وأحتاج إلى تحمل مسؤولية نفسي قبل أن أتحمل مسؤولية حياة أخرى”.

المقال أعلاه منقول بتصرف من موقع BuzzFeed.News ويمكن الإطلاع عليه بالضغط هنا.