Foto: Motionarray
23. مارس 2023

برلين عاصمة المخدرات الألمانية وازدياد الاستهلاك بنسبة 70%!

لا يوجد مكان في ألمانيا يتم فيه استهلاك الكوكايين أكثر من برلين! بالتأكيد تشتهر برلين بحفلاتها الصاخبة والجامحة. وهذه الحفلات يصاحبها تعاطي الكثير من المخدرات!

تحليل مياه الصرف الصحي

وفقاً لدراسة أجراها المركز الأوروبي لرصد المخدرات والإدمان، تم العثور على معظم رواسب الكوكايين في مياه الصرف الصحي في برلين مقارنة بالمدن الألمانية الأخرى. وأفاد المكتب الإقليمي للعلاقات العامة RBB، أن الاستهلاك ارتفع مؤخراً بشكل سريع. في حين انخفض استهلاك ما يعرف بمخدر الحب “MDMA” بشكل ملحوظ في برلين. أما مخدر الكريستال ميث الضار بشكل خاص، فيبدو أنه أكثر شيوعاً في مدن أخرى.

زيادة بنسبة 58%!

بحسب الدراسة، فقد زاد استخدام الكوكايين في برلين بنسبة 58% خلال السنوات الخمس الماضية! فعندما تم البحث عن رواسب الكوكايين بشكل خاص، جاءت برلين بالمركز الأول دون منازع! في حين تأتي دورتموند وميونخ بالمركزين الثاني والثالث! ومن المثير للاهتمام أيضاً أن ماغديبورغ في ساكسوني أنهالت احتلت المركز الرابع عوضاً عن فرانكفورت أم ماين.

برلين ليست ضمن العشرة الأوائل أوروبياً

الدراسة جمعت العينات وقيمتها من محطات معالجة مياه الصرف الصحي في أكثر من 100 مدينة ألمانية وأوروبية. كان من ضمن المدن على سبيل المثال إسطنبول وبراغ وبرشلونة وميلانو. عند المقارنة بالمدن الأوروبية الأخرى، لوحظ أن في العديد من المدن يتم تعاطي الكوكايين أكثر من برلين. حتى أن العاصمة الألمانية ليست من المدن العشرة الأولى. ووفقاً للدراسة فإن أكبر استهلاك للكوكايين في أنتويرب البلجيكية. هناك يزيد الاستهلاك عن 2300 ملليغرام لكل 1000 نسمة في اليوم! أما بالنسبة للكراك أو الكوكايين المغشوش، عُثر على أعلى نسبة للرواسب في أمستردام. من الملفت للنظر أنه بين عامي 2011 و2015، كانت نسبة الاستهلاك مستقرة نسبياً في معظم المدن. ولكن شكل عام 2016 نقطة تحول! ومنذ ذلك الحين لوحظت زيادة كبيرة بمعظم المدن.

نسب أخرى

بالنسبة لمخدر MDMA فقد كانت النسبة في تحاليل مياه الصرف الصحي لكل من بلجيكا والتشيك وهولندا وإسبانيا والبرتغال ومدن أخرى أعلى من نسبته في ألمانيا. ومع ذلك عندما يتم المقارنة محلياً، تحتل برلين المرتبة الأولى أيضاً بنسبة 48 ملليجرام لكل 1000 ساكن في اليوم. وهو أعلى بكثير من المرتبة الثانية في زاربروكين (16 ملليجرام) والمرتبة الثالثة في إيرفورت (13 ملليجرام).

الكريستال ميث يثير القلق

الاستهلاك المتزايد للكريستال ميث مثير للقلق أيضًا! في برلين وحدها، زاد الاستهلاك بنسبة 70٪ تقريبًا منذ عام 2018. وعلى الرغم من الزيادة الكبيرة، لا تزال برلين أفضل من كيمنتس ودريسدن وإيرفورت وماغديبورغ ونورمبيرغ. كما تتقدم كيمنتس ودريسدن بفارق كبير عند مقارنتهما ببعض مدن الاتحاد الأوروبي حتى على صعيد جمهورية التشيك! حيث توجد -وفقًا للشرطة- العديد من مطابخ المخدرات.