Foto: Roberto Pfeil/dpa
15. مارس 2023

الضحية والجناة أطفال.. والحزن يخيم على آلتين كيرشن

انشغلت الصحافة الألمانية خلال الأيام الماضية بقضية مقتل فتاة تبلغ 12 عاماً، والآن بحسب المدعي العام في كوبلنز، تعرضت لويز من فرويدنبرغ للطعن حتى الموت على يد فتاتين من نفس العمر. وأعلن المدعي العام ماريو مانويلر في مؤتمر صحفي، أن لويز توفيت متأثرة بطعناتها وبسبب النزيف الذي نتج عن ذلك. وأكد تشريح الجثة يوم الاثنين هذا الافتراض من قبل المحققين.

اعترافات الفتاتين بالجريمة!

وبحسب المعلومات، فإن الفتاتين في الثانية عشرة والثالثة عشرة من المشتبه بهم بقتل لويز، وهما من دائرة معارف الفتاة. وبحسب لجنة جرائم القتل، استجوبت الفتاتان مرة أخرى يوم الاثنين بحضور والديهم والمشرفين النفسيين بعد تصريحات متناقضة.

ووفقاً للشرطة، اعترفت الفتاتان بارتكاب الجريمة أثناء الاستجواب. ولم تنشر النيابة العامة أي معلومات إضافية حول مسار الجريمة والدوافع وراء ارتكابهما لها، بسبب عمر الفتاتين.

وأكد النائب العام في المؤتمر الصحفي عدة مرّات أن الجريمة كانت أيضاً غير عادية وصادمة لسلطات التحقيق. وأَضاف المتحدث باسم الشرطة يورغن فاشينغر أن الكل تأثر بهذه الجريمة فبعد 30 عاماً من الخدمة، لم يعش فاشينغر تجربة مشابهة.

الفتاتان لا تعيشان مع والديهما

لحماية الحقوق الشخصية، لم يقدم مكتب المدعي العام أي معلومات إضافية عن الجناة المزعومين وأماكن وجودهم. فيما أعلنت منطقة سينغين فيتغينشتاين المسؤولة، أن الفتاتين لم تعدا للعيش مع والديهما في الوقت الحالي. إذ تم إيواؤهما في مكان خارج المنزل! وهذا يعني أنهما لن تذهبا لمدراسهما السابقة.

وبحسب المقاطعة، فإن الفتيات ما زلن على اتصال بوالديهن. وقالت المقاطعة: “نظراً لصغر سن الفتيات، فإن الاتصال بالعائلة مهم جداً لتقديم الدعم المطلوب”. ووفقاً للمعلومات، فإن مكتب رعاية الشباب على اتصال أيضاً بأسرة الطفلة القتيلة. وبمجرد رغبة عائلة لويز في الدعم، سيحصلون على ذلك في أي وقت.

مكان العثور على الجثة هو أيضاً مسرح الجريمة

بعد ظهر يوم الأحد، عثر على الفتاة القتيلة خلال عملية بحث كبيرة على جسر بجوار مسار للدراجات بالقرب من فيلدنبورغ في راين بفالتس. وأكد النائب العام في المؤتمر الصحفي أن المكان الذي عُثر فيه على الجثة هو ذاته مسرح الجريمة. وبحسب لجنة التحقيق في جرائم القتل العمد، لم يتم العثور على سلاح الجريمة بعد. إذ فتشت الشرطة المنطقة المحيطة بمسرح الجريمة مرة أخرى. ويتولى مكتب المدعي العام بسيغين التحقيقات الإضافية.

تعاطف كبير في منطقة آلتين كيرشن

استقبلت منطقة آلتين كيرشن نبأ وفاة الطفلة لويز برعب وحيرة وحزن شديد. أعرب مدير المنطقة بيتر إندرز عن تعاطفه وخالص تعازيه للأقارب في بيان مكتوب وقال “أود أن أطلب من جميع المواطنين الدعاء للويز وعائلتها في صلواتهم أو إحياء ذكراها بطريقة مختلفة”. بالمدرسة الشاملة في فرويدنبرغ، التي كانت لويز قد التحقت بها، أُلقيت دروس يومي الاثنين والثلاثاء، لكن كانت هناك أيضًا عروض لمحادثات من مرشدين نفسيين لزملائها بالفصل، كما قال متحدث باسم حكومة مقاطعة أرنسبيرغ.