Foto: Iwona Castiello d'Antonio/ Unsplash
6. مارس 2023

البدانة لدى الأطفال وتأثير الحلويات والوجبات السريعة!

ارتفع عدد الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن بنسبة 50% وتضاعف عدد الذين يعانون من السمنة! ووفق مقال بصحيفة Hamburger Abendblatt عن د. ماثيو ريدل اختصاصي التغذية ومقدّم البودكاست: “لدينا الآن 16% من الأطفال يعانون من زيادة الوزن و6% يعانون من السمنة المفرطة. وعندما أقول السمنة أعني زيادة الوزن حقاً”.

ارتفاع ضغط الدم والدهون!

د. ريدل قال إن دراسة أمريكية جديدة أظهرت أن ثلث الأطفال والمراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن لديهم ارتفاع بضغط الدم. وربعهم لديهم مستويات مرتفعة من الدهون في الدم. وخمسهم يعانون من داء النقرس و30% يعانون من اضطراب تحمل الجلوكوز! وهو مقدمة لمرض السكري. فـ 1% من الأطفال ذوي الوزن الزائد لديهم ما كان يعرف بمرض السكري الذي يصيب البالغين.

أخطار كثرة اللحوم والسكر والأطعمة الجاهزة!

هناك تفسيرات كثيرة، ولكن أهمها النظام الغذائي الخاطئ. أي الإفراط باستهلاك النقانق واللحوم، خاصة بين الأولاد، والاستهلاك المفرط للسكر من عصير الليمون والعديد من الوجبات الجاهزة.

ونظراً لأن الكثير من الأطفال يتناولون الغداء الآن بمراكز الرعاية النهارية والمدارس. فقد أصبحت هذه الوجبة ذات أهمية خاصة هناك. وكما يقول طبيب التغذية لا تلتزم العديد من مطاعم المدارس بمعايير التغذية السليمة للأطفال.

لا تواسي الأطفال بالحلويات!

إنه لأمر قاتل أن يعتاد الأطفال الحلويات. “إذا كنت مرتاحاً للحلويات عندما كنت طفلاً فسيظل ذلك في المخ بمثابة بصمة”! كما أن حشو الأطفال بالطعام أمر خاطئ.  فإذا بكى الطفل، ليس بالضرورة أن يكون جائعاً وإنما قد يحتاج لاهتمام أكبر. ويؤكّد أخصائي التغذية أيضاً على أن الأطفال لا يتعلّمون اللغة والسلوك الاجتماعي من والديهم فحسب، بل يتعلمون كيفية تناول الطعام بشكل صحيح أيضاً.

الإفطار مهم بشكل خاص

يشرح د. ريدل كيف يجب أن تبدو الوجبات الصحية للأطفال. وتعتبر أوقات الوجبات المشتركة مع جميع أفراد الأسرة مثالية بسبب متطلبات الطاقة العالية. ومن المهم أن يتناول الأطفال وجبة الإفطار. لأن عدم تناولها يؤدّي إلى الاضطراب وعدم تركيز. ويجب أن يكون الإفطار صحيّاً ومناسباً لهم.