Foto: Alexander Fox | PlaNet Fox auf Pixabay
6. فبراير 2023

انتشار مرض الإكتئاب في صفوف الجيش الألماني

يعتبر الاكتئاب مرضًا واسع الانتشار ظل سراً لفترة طويلة ولا يزال يتم التقليل من شأنه في كثير من الأحيان، حيث أُثبت أن كل خمسة من الجنود الألمان يعانون من نوبة اكتئاب في مرحلة ما من حياتهم. كما بلغ معدل مرض الإكتئاب حوالي 250 ألف موظف في الجيش الألماني مماثل لمعدل بقية السكان. وبحسب المصدر، يتم التغاضي تماماً والتكتم عن وجود أمراض نفسية.

مشروع جديد لدعم علاج المصابين بالاكتئاب

وبحسب موقع Hessenschau، فإن الكثير من المتضررين لا يطلبون المساعدة إلا بعد فوات الأوان، لذلك بدأ تنفيذ مشروع جديد في موقع الجيش الألماني في وسط مقاطعة هيسن في منطقة Stadtallendorf التابعة لمدينة جيسن، وهو واحد من ثمانية مواقع تجريبية على مستوى البلاد لمشروع مدته ثلاث سنوات مدعوم علميًا، والذي يهدف إلى كسر القيود المتعلقة بالبوح أو اكتشاف الأمراض النفسية في الجيش الألماني. ستقام أحداث تعليمية مختلفة كجزء من المشروع، وسيحصل المتخصصون الطبيون والنفسيون في الموقع على مزيد من التدريب. بالإضافة إلى ذلك، سيتوفر برنامج خاص عبر الإنترنت، يتمكن الأشخاص المصابون من خلاله التعرف على أعراض الاكتئاب والتعامل معها بشكل مستقل.

الإكتئاب مرض خطير لايمكن التغاضي عنه

ووفقًا للمعالج النفسي من المؤسسة الألمانية لمكافحة الإكتئاب ومنع الانتحار هانا رايش، فإن القوات المسلحة الألمانية مستهدفة للغاية للإصابة بالاكتئاب، لأنهم يتعرضون لضغوط خاصة من خلال عملهم في الجيش مثل التجارب المؤلمة المحتملة وعوامل الإجهاد الأخرى. كما أضاف رايش عن خطر مرض الإكتئاب: “أريد أبلاغكم، أن مرض الإكتئاب، هو مرض خطير ولايمكن التغاضي عنه واعتباره مشكلة تعب أو إرهاق مؤقت، يجب أخذ أعراضه على محمل الجد”.

عوامل مرض الإكتئاب

قال عقيد قسم الأبحاث للطب النفسي والصدمات النفسية في الجيش الألماني غيرد ديتر فيلموند: “يحاول الكثيرون التعامل مع الأمر بمفردهم أولاً، ولا يتحدثون حتى لرفاقهم خوفاً من إفشاء الأمر. كما يقلقون بشأن ما سيفكر به رؤساؤهم وكيف ستستمر حياتهم المهنية.” يمكن معالجة هذا الأمر من خلال زرع الثقة بين صفوف الجيش الألماني من نساء ورجال لإدراك وضعهم الحالي والإبلاغ مبكرًا وبدء العلاج. لذلك من المهم توضيح أن الأمر لا يتعلق بضعف شخصي، بل يتعلق بمرض نفسي يمكن علاجه بشكل جيد. وبحسب المصدر، تعود عوامل الإصابة بالاكتئاب في الجيش الألماني لعدة أسباب وأهمها مهمة خارج البلاد. ومع ذلك، يمكن إرجاع مرض الإكتئاب لدى النساء والرجال في معظم الحالات إلى عدة عوامل مختلفة ومنها مكتسبة وخلقية على حد سواء.

المبادرة الجديدة تؤمن مستقبل جيد للجيش الألماني

تهدف المبادرة الجديدة إلى التوعية وتعريف مرض الإكتئاب، أنه مرض مثله مثل غيره يمكن معالجته في المستقبل. يحتاج الجنود في صفوف الجيش الألماني من نساء ورجال الشجاعة للبوح بما يشعرون والبدء فوراً في العلاج.