Foto: Eman Helal
19. يناير 2023

نقاش برلماني حاد حول شغب ليلة رأس السنة في هامبورغ!

تجادل نواب مجلس حكومة هامبورغ بعنف يوم الأربعاء، خلال نقاش حول أعمال الشغب التي شهدتها الولاية عشية رأس السنة الجديدة. من بين أمور أخرى أدّت إلى توقف الاجتماع لمدة نصف ساعة. وفق ما جاء في موقع NDR.

بدأت المناقشة من قبل (AFD) حزب البديل من أجل ألمانيا الذي اتهم (SPD) الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر بفشل سياسة الاندماج. زعيم المجموعة البرلمانية عن حزب (AFD) ديرك نوكيمان، قال إن مسرح جريمة الهجمات على ضباط إنفاذ القانون يتطابق مع أحياء المهاجرين. وختم قائلاً: “لقد فشلت سياسة الاندماج الخاصة بعملاء محددين للغاية. إنهم يحتقرون الدولة”.

صرخة “العنصرية المثيرة للاشمئزاز”

“عنصرية مثيرة للاشمئزاز”، هذا ما نادت به مريم بلومنتال رئيسة الدولة لحزب الخضر. ما دفع أندريه تريبول نائب رئيس الحكومة إلى طلب الهدوء والعودة إلى النظام. فثار غضب حزب الخضر، ثم تأجلت الجلسة لمدة 30 دقيقة. أكد بعدها مجلس الحكماء على ضرورة النظام بعد نقاش طويل. لكنّ مايكل جوسدز السكرتير البرلماني لحزب الخضر أوضح أن أعضاء الحزب سيستمرون في تسمية العنصرية في المناظرات.

التعميم غير مقبول

كاظم عباسي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي دعا بكلمات موحدة. مؤكّداً على أنّ كل عضو في الحكومة يدين الاعتداءات على ضباط إنفاذ القانون بأشد العبارات الممكنة. وأضاف: “كان هناك بعض الرجال الأفغان والسوريين. لكن لم يكن كل الأفغان والسوريين عنيفين. هذا التعميم غير مقبول”.  وأظهر التصفيق الطويل الذي أعقب ذلك أن غالبية المواطنين يرون الأمر بنفس الطريقة.

s