Foto: Daniel Bockwoldt/dpa
3. يناير 2023

ارتفاع عدد أعضاء حركة مواطني الرايخ يقلق السلطات!

أبدت أجهزة المخابرات والسلطات الأمنية الألمانية قلقها من الارتفاع الملحوظ لعدد أعضاء حركة “مواطني الرايخ” في هامبورغ وشليسفيغ هولشتاين خلال العام 2022. وأظهر التقرير السنوي لوكالة حماية الدولة، وجود زيادة في عدد الأعضاء، إذ بلغ عددهم حوالي 480 شخصاً، ما يمثل ضعف ما كان عليه عام 2021. وأشارت التوقعات إلى أن مواقع التواصل ستسهم في زيادة نشاطهم وعددهم خلال العام الجاري!

 قرارات حازمة للحكومة!

 وجه المدعي العام الاتحادي تهمة تشكيل منظمة إرهابية لحوالي 50 امرأة ورجلاً، قيل إنهم خططوا لاقتحام مبنى البوندستاغ وإقالة الحكومة الاتحادية والاستيلاء على السلطة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي! وقالت وزيرة الداخلية في ولاية شليسفيغ هولشتاين، سابين سوترلين، إن الاعتقالات التي حدثت لأعضاء حركة مواطني الرايخ في شليسفيغ هولشتاين وهامبورغ، أظهرت أنه لا يجب التهاون معهم، والتصرف بحزم وقوة ضد من يحاولون زعزعة الأمن والاستخفاف بمؤسسات الدولة، ومن يسعون لقلب النظام السياسي.

إنشاء قاعدة بيانات لأعضاء الحركة!

بحسب تصريح قائد شرطة هامبورغ، رالف مارتن ماير، لموقع NDR الاخباري، فإن  شرطة الولاية تسعى لإنشاء قاعدة بيانات تراقب من خلالها تطورات أنشطة وتحركات أعضاء الحركة، وتتبع الجرائم التي يقومون بها. وخلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الماضي، أُبلغ مكتب الشرطة الجنائية للولاية في شليسفيغ هولشتاين عن حوالي 134جريمة ذات دوافع سياسية وتحريض على الكراهية والعنف وخرق قانون الأسلحة!

الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من إرهاب اليمين!

في ذات السياق، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلقه من تطور وتنامي اليمين المتطرف داخل ألمانيا. محذرًا من أي خطط تعمل على إحداث انقلاب بنظام الحكم في البلاد! وأكد غوتيرش في الوقت ذاته على أن  التهديدات الإرهابية في الدول الغربية بشكل عام تأتي من اليمين المتطرف والنازيين الجدد.

s