Foto: dpa/Pool
20. ديسمبر 2022

عامان سجن لمسنة حرضت على القتل بمعسكر نازي!

شهدت محكمة مقاطعة  Itzehoe اليوم انتهاء محاكمة السكرتيرة السابقة في معسكر اعتقال Stutthof إيرمجارد.ف، والبالغة من العمر 97 عامًا. كانت المتهمة عملت في المعسكر خلال الفترة من يونيو 1943 إلى أبريل 1945، ووجهت لها أكثر من  10500 تهمة بالمساعدة والتحريض على القتل بحق معتقلين في المعسكر خلال فترة الحكم النازي. وقضت المحكمة عليها بالسجن لمدة سنتين مع وقف التنفيذ، وجاء الحكم بعد 40 يومًا من جلسات الاستماع بالمحكمة. وقال المدعي العام إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الحكم ضد موظف مدني في جرائم تحريض على القتل.

14 شهرا فترة محاكمة المتهمة!

استمرت المحاكمة 14 شهرًا، استُمع خلالها إلى 14 شاهداً، 8 منهم كانوا قد اعتقلوا في معسكر Stutthof، ووصل عدد صفحات ملفات القضية إلى حوالي 3600 صفحة! بالإضافة إلى قرص ذاكرة احتوى حوالي 2000 سجل استجواب. وكانت المحاكمة توقفت لمدة خمسة أسابيع خلال شهري مارس وابريل، بسبب حالة المتهمة الصحية. وتم استئناف المحاكمة في  26 أبريل/ نيسان بعد تعافيها.

محاكمة إيرمجارد الأكثر تعقيدًا!

فريق الدفاع استاء من الوقت الطويل الذي استغرقه مكتب المدعي العام لتوجيه الاتهامات، رغم أن كافة الوثائق المتعلقة بالتحقيقات الأولية في القضية كانت أُرسلت لمكتب المدعي العام في إتزيهوي بتاريخ 11 يوليو 2016. إلا المدعي العام لم يوجه التهم للمتهمة إلا بعد أربع سنوات. وتحديدًا في 27 يناير 2021؟ وخلال هذه  الفترة الطويلة توفي ستة من المدّعين! لكن الادعاء العام برر التأخر بأن قضية إيرمجارد. ف، كانت معقدة بشكل كبير، واحتاجت للكثير من التحقيقات والتدقيق، للتأكد من صحة الادعاءات الموجهة ضد المتهمة.

s