Foto: Paul Zinken/dpa
13. ديسمبر 2022

على ماذا عثر المحققون خلال مداهمة مجموعة مواطني الرايخ!؟

عثر المحقوقون أثناء العملية التي نُفذت في ألمانيا يوم الأربعاء بحق مجموعة تنتسب لمواطني الرايخ، على أكثر من 90 قطعة سلاح، وقائمة بأسماء شخصيات بارزة ومعروفة سُميت (قائمة الأعداء). هذه القائمة عُثر عليها مع أحد الأعضاء الراديكاليين بشكل خاص في المجموعة. وضمت القائمة بحسب شبيغل أسماء عشرة سياسيين من ولاية بادن فورتمبيرغ، ووفقاً لما توصل إليه المحققون، حبث سجل المشتبه به Marco v في القائمة عناوين مكاتب النواب. ويقال أيضاً إن القائمة ضمت أسماء العديد من الأطباء وفقاً لمقال (شبيغل). وجاء في التحقيق إن المشتبه به سجّل في القائمة عناوين عيادات الأطباء. وأما الغرض من جمع هذه البيانات لا يزال غير واضح.

للمزيد: تفاصيل عملية القبض على مجموعة أرادت الانقلاب على الحكومة الألمانية!

وزيرة الخارجية ضمن قائمة الأعداء

وبحسب صحة تاتز فقد سبق العثور على “قائمة الأعداء” تضم 18 اسماً، من ضمنهم أعضاء في مجلس الوزراء ومشرفين على البث العام. ووفقاً لبحث الصحيفة، فإن القائمة تضم وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك، ورئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي ساسكيا، والأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي كيفن كونرت، وزعيم فصيل الاتحاد فريدريش ميرز، والسياسي من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، رامين لاشيت. والغرض من هذه القائمة غير واضح حتى الآن.

أكثر من 90 قطعة سلاح

وجاء في موقع شبيغل، قيل إن صاحب قائمة الأعداء المصادرة، مع أربعة من المشتبه بهم بالإرهاب. تدربوا سوياً في ميدان الرماية في ولاية بافاريا، بعضهم تحت أسماء مستعارة، وصادر المحققون ما مجموعه 93 قطعة سلاح خلال المداهمة، حسبما ذكرت صحيفة فيلت. وشملت الأسلحة 19 مسدساً و25 بندقية طويلة. وتم العثور على سكاكين وأقواس ونشاب وأسلحة خلبية. وبحسب التقرير، فإن هناك أيضاً حوالي 200 قطعة سلاح قانونية من تاجر أسلحة هو أيضاً أحد المشتبه بهم، بالإضافة إلى العثور على أكثر من 400 ألف يورو نقداً، وعملات ذهبية وفضية. وبحسب تقارير لوسائل الإعلام، هناك دليل على وجود ودائع آمنة في سويسرا، على شكل سبائك ذهبية بقيمة 6 ملايين يورو.

للمزيد: الانقلابيون يشكلون “خطراً حقيقياً” والاعتقالات مستمرة!

إجراءات حازمة ضد الجنود اليمينيين

من جهتها دعت المفوضية البرلمانية للقوات المسلحة، إيفا هوغل، إلى اتخاذ إجراءات حازمة بحق الجنود اليمينيين المتطرفين. وقالت لشبكة التحرير الألمانية “يجب محاكمة ومعاقبة الانتهاكات باستمرار بموجب قانون الخدمة والقانون الجنائي. يجب أن يتم ذلك بسرعة”. ويبدو وفقاً لموقع تاغسشاو الإخباري، أن المتآمرين المزعومين خططوا لتشكيل 286 “شركة أمن داخلي” على مستوى البلاد. وقالت كلارا بونغر، عضو اللجنة، إن وفقاً لممثل مكتب المدعي العام الاتحادي، من المهام الموكلة لهذه الشركات “اعتقال وإعدام” الأشخاص في حال نجح الانقلاب. وتحدثت المجموعة عن “تطهير” على مستوى البلديات. وبالإضافة إلى ذلك، اكتشف المحققون “تعهدات بالحفاظ على السرية” تشير إلى عدد من 3 أرقام من المتواطئين. وتعرض الموقعون في البيانات للتهديد بعقوبات كبيرة تصل إلى الإعدام، بحسب أعضاء اللجة الداخلية. يوجد حالياً أكثر من 50 مشتبهاً به.

s