Foto: Kampus Production/ Pexels
9. ديسمبر 2022

ضغوط على خدمات توصيل الطرود في عيد الميلاد

منذ سنوات كان التداول عبر الإنترنت في ازدياد بسبب الحجر الصحي الذي تسبّب به وباء كورونا. لكنّ خدمات الطرود الكبيرة يزيد انشغالها للغاية قبل أسبوعين من عيد الميلاد. وبحسب صحيفة Hamburger Abendblatt هناك الكثير من الأمور التي يمكن للقراء معرفتها.

كيف تسير خدمات الطرود حالياً في هامبورغ؟

قبل أسبوعين من ليلة عيد الميلاد يزيد الضغط على عمال تسليم الطرود. يقول متحدث باسم دويتشه بوست DHL عن الوضع الحالي في فرع هامبورغ: “منذ منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) لدينا كميات هائلة من الطرود”عادة ما يكون لديهم حوالي 7000 موظف لكنّ 270 موظفاً إضافياً يعملون في التسليم و130 موظفاً في مركز الطرود. وعادةً ما يتعامل الموظّفون مع ما يقرب من 300 ألف شحنة يومياً والآن يصل العدد إلى 500 ألف شحنة في غضون 24 ساعة. ما دفع الشركة لاستئجار 200 سيارة توصيل.

متى يجب إرسال طرود الكريسماس؟

من أجل وصول الشحنة إلى مستلم خاص داخل ألمانيا بحلول صباح ليلة عيد الميلاد على أبعد تقدير تنصح الشركة بضرورة تسليم الطرد في مكتب البريد أو في أحد متاجر Hermes وDPD  بحلول 20 ديسمبر على أبعد تقدير. ويذكر أن الشحن في الغالب أغلى من عام 2021. وقد رفعت الخدمات الثلاث الكبرى على الأقل بعض أسعارها على مدار العام.

ما هي تكلفة إرسال طرد داخل ألمانيا؟

ليس من السهل مسح قوائم أسعار خدمات الطرود فبالإضافة إلى الحجم والوزن تلعب العديد من العوامل الأخرى دوراً مهمّاً.  كأن يرسل المرسل الطرد بنفسه أو أن يسلّمه لخدمة الطرود. أو بما يتعلّق بطباعة ملصق الطرد بنفسه أو في نقطة التسليم. وفيما إذا كان سيرسل إلى عنوان خاص أو إلى محطة الطرود أو إلى متجر.

حددت DHL سعراً قدره 6.99 يورو لحزمة الخمسة كيلوغرامات الشهيرة بشكل خاص مع التسليم إلى باب المستلم. بما في ذلك المسؤولية والنقل المحايد مناخياً وتتبع الشحنات. بينما تبلغ حزمةٌ ذات حجم مماثل في Hermes التي تحظى بشعبية خاصة بين العملاء ما قيمته 5.95 يورو، أما DPD فتفرض رسوماً على العملاء من القطاع الخاص لتسليم حزمة بقيمة 6.40 يورو.

s