Image by Gerd Altmann from Pixabay
30. نوفمبر 2022

تفاؤل حذر رغم الانخفاض الطفيف بمعدل التضخم في ألمانيا!

رغم انخفاض معدل التضخم في ألمانيا بشكل طفيف خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، إلا أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة 21% هذا الشهر مقارنة بشهر أكتوبر الماضي!

يؤدي التضخم المرتفع نسبيًا لفقدان القوة الشرائية وخفض قيمة الرواتب بشكل متزايد. ففي الربع الثالث هذا العام، كان الدخل اسميًا أعلى بنسبة 2.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

لا تغيير قبل الربيع المقبل

العديد من الأشخاص في ألمانيا شدوا الأحزمة جراء الغلاء المستفحل، فنصف المستهلكين لا يشترون سوى المنتجات التي يحتاجونها حقًا، كما ذكرت شركة أبحاث السوق Nielsen IQ استنادًا لمسح شمل أكثر من 10 آلاف شخص. وبحسب خبراء الاقتصاد، لا يلوح في الأفق انخفاض التضخم بشكل ملحوظ. وسيبقى ​​معدل التضخم مرتفعًا حتى الربيع المقبل، موعد لجم أسعار الغاز والكهرباء

تفاؤل حذر!

اقتصاديون آخرون أبدوا تفاؤلاً حذرًا في ضوء البيانات الجديدة. وقال كبير الاقتصاديين في بنك VP، توماس جيتزل: “تضخم الأسعار يتراجع إلى حد ما، لكن معدل التضخم من رقمين في أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو لا يمكن ولا يجب أن يكون مطمئنًا”!

الانخفاض الطفيف الذي شهده التضخم هذا الشهر، يرجع فقط إلى انخفاض أسعار النفط، قال كارستن بريزيسكي من ING وأضاف: “لم يكن علينا بالتأكيد أن نصل إلى ذروتنا حتى الربع الأول من عام 2023”.

يشار إلى أن ألمانيا لم تشهد بعد الوحدة معدلات تضخم قياسية كالتي تمر بها البلاد حاليًا.

s