Foto: Carsten Koall/dpa
14. نوفمبر 2022

الولايات الاتحادية تستعد لاستقبال العديد من اللاجئين!

تستعد الولايات الاتحادية لاستقبال العديد من اللاجئين في الأسابيع والأشهر القادمة. في بعض الأماكن، يتم إنشاء مراكز استقبال طارئة مرة أخرى، كذلك يتم تجهيز الخيام، والقاعات، وفقاً لمسح أجرته “خدمة الصحافة الإنجيلية” في الولايات الاتحادية الست عشرة. أكدت عدة ولايات أنها تريد تجنب استخدام الصالات الرياضية كمراكز سكن للاجئين الجدد.

سبب هذا الاستعداد وزيادة القدرات ليس فقط الحرب في أوكرانيا. فبحسب وزارة الداخلية في ولاية بافاريا، إن الأماكن المتاحة مشغولة بشكل رئيسي بسبب الزيادة الكبيرة في عدد طالبي اللجوء. وبحسب الأرقام وصل عدد الأشخاص القادمين من أوكرانيا وكذلك عدد طالبي اللجوء إلى أعلى مستوياته منذ عام 2016.

اتهامات للحكومة الاتحادية

من جهتها اتهمت ولاية ساكسونيا أنهالت الحكومة الاتحادية بعدم تقديم توقعات موثوقة حول وصول طالبي اللجوء. في السنوات الأخيرة، وخاصة في فصلي الخريف والشتاء، قدم عدد كبير من الأشخاص إلى ألمانيا بحثاً عن الحماية. صرحت وزارة الداخلية في ولاية مكلنبورغ بوميرانيا الغربية أنه من “المستحيل التنبؤ بشكل دقيق” بالمزيد من التطورات. ومع ذلك، ليس من المتوقع أن يقل عدد القادمين.

مليون لاجئ أوكراني

بحلول شهرتشرين الأول/ اكتوبر، أحصى المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين ما يقرب من 160 ألف طلب لجوء أولي في ألمانيا في العام الحالي. يشكل ذلك زيادة بنسبة 40% عن العام السابق. جاء معظم المتقدمين من سوريا، وأفغانستان وتركيا. في الوقت نفسه، تقدر السلطات عدد لاجئي الحرب الأوكرانيين في ألمانيا بحوالي مليون. وهؤلاء لا يتعين عليهم الخضوع لإجراءات اللجوء، وغالباً ما يتم إيواؤهم من قبل الأقارب ولا يتم تسجيلهم دائماً.

لذلك، لا يقيم سوى عدد قليل من الأوكرانيين في مرافق الاستقبال الأولية للولايات الاتحادية، وعادة ما يتم أخذهم مباشرة من قبل البلديات. واعترفت وزارة الاندماج في راينلاند بفالتز بأن اللاجئين من البلدان الأخرى يقيمون حالياً في مراكز الاستقبال الأولية لفترة أطول من المخطط لها من أجل التخفيف على المدن والمناطق.

هامبورغ 99% من الأماكن مشغولة

وبحسب موقع ميغاتزين، يذكر أنه في ولاية شمال الراين فيستفاليا، المزيد والمزيد من البلديات الآن تصل إلى نقطة لا يمكنها فيها سوى استيعاب الأشخاص الوافدين حديثاً في مراكز الاستقبال الأولية. وقالت هيئة هامبورغ الداخلية إن أكثر من 99% من الأماكن تم اشغالها حالياً وسوف يتم نصب خيام وفتح الصالات لاستقبال الوافدين الجدد.

وفي برلين، فيما يتعلق بالقبول الأول، قيل إن أماكن الإقامة كانت أكثر من ممتلئة، حالياً ما يقرب من 3000 شخص ينتظرون الإقامة في مركزي الوصول في العاصمة الاتحادية. هناك خيمتان تتسعان لـ400 شخص قيد التشغيل  في مركز الوصول الأوكراني في التيغيل، وسيتم إنشاء المزيد من مراكز الاستقبال. وتم إعادة تشغيل العديد من أماكن إقامة “الكونتنرات” المغلقة.

s