Photo : epd-bild / Gustavo Alàbiso
21. أكتوبر 2022

3700 طفل لن يجدوا مكاناً بالكيتا العام القادم

وفقاً لمؤسسة برتلسمان، سيكون هناك نقص بمراكز الرعاية النهارية في هامبورغ العام القادم يصل إلى 3700 مكان. على الرغم من التوسع الهائل خلال السنوات الأخيرة، لكن لا توجد أماكن كافية لتلبية احتياجات رعاية الأطفال. جاء ذلك خلال تقرير نشرته المؤسسة أمس الخميس. النقص في العمال المهرة هو أيضاً مشكلة. يعنى ذلك أن الاستحقاق القانونى لمكان الرعاية النهارية لكل طفل لن يمكن الوفاء به خلال العام القادم. بينما صرحت السيناتور الاجتماعى ميلانى ليونارد إن الرعاية متاحة للجميع وإذا لم تتمكنوا من العثور علي مكان فستحصلوا على مساعدة.

ما لا يقل عن 44 مليون يورو تكاليف إضافية

يستوجب تعيين 1000 متخصص إضافى من أجل تلبية زيادة الطلب على مراكز الرعاية النهارية. قد تصل تكلفة ذلك إلى حوالى 44 مليون يورو سنوياً، بالإضافة إلى تكاليف التشغيل و تكاليف البناء المحتملة. وبناء على ذلك، فإن الحاجة الإضافية لرعاية الأطفال دون سن الثالثة متزايدة بشكل كبير. خلال هذة الفترة العمرية يتم رعاية 47% من الأطفال في هامبورغ بدور الحضانة. وفقاً للدراسة فإن النسبة يجب أن تكون 53فهناك حاجة إلى 3200 مكان جديد لسد هذة الفجوة.

نقص المتخصصين عقبة كبيرة

تنتقد الدراسة أيضاً حقيقة أن 69% من أطفال مراكز الرعاية النهارية في هامبورغ يتلقون الرعاية في مجموعات لا تتوافق مع عدد الموظفين. وتبلغ نسبة العاملين في دور الحضانة من 1 إلى 4.1 حيث يعتني أخصائى بدوام كامل ب 4.1 طفل. النسبة التى توصى بها مؤسسة برتلسمان تتراوح بين 1 إلى 3. هذة التوصية تعنى أن العام القادم يجب توظيف ما يقرب من 6200 متخصص إضافى . وهذا قد يؤدى إلى تكلفة تصل إلى 271 مليون يورو سنوياً.

s