Foto: Eman Helal
7. أكتوبر 2022

برلمان هامبورغ يتضامن مع الاحتجاجات في إيران

ناقش برلمان هامبورغ أمس الخميس ضمن برنامجه الاحتجاجات في إيران. كان هناك دعم من الأحزاب للمظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية. شارك بكلمات خلال الجلسة العضوين البرلمانيين مريم بلومنتال حزب الخضر و دانيال الخانيبورحزب SPD- وهما من أصول إيرانية.

بكاء نائبة برلمانية

بكت النائبة مريم بلومنتال عن حزب الخضر خلال كلمتها في جلسة البرلمان. ولدت النائبة في إيران وكان عمرها عامين عندما لاجئت هى وعائلتها إلى ألمانيا عام 1987. دعت بلومنتال للتضامن مع المتظاهرين في إيران والوقوف بجانب النساء والفتيات الذين خرجوا إلى الشوارع لأسابيع ضد النظام على الرغم من عنف قوات الأمن وسقوط العديد من القتلى. أضافت النائبة أن المتظاهرين لا يصارعون من أجل أى إصلاحات صغيرة، وإنما لا يريدون الجمهورية الإسلامية بعد الآن. ودعت إلى تجميد عمليات ترحيل اللاجئين إلى إيران. أضافت بلومنتال نحتاج إلى توسيع العقوبات ضد الحكومة وليس الشعب الإيرانى. بعد خطابها تلقت تصفيق طويل من الأحزاب الأخرى باستثناء حزب AFD.

قص الشعر تضامناً مع المتظاهرات

أيدت النائبة غابرييل دوبوش عن حزب SPD المظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية. وقد قامت خلال كلمتها بقص خصلات من شعرها تضامناً من النساء الإيرانيات. تحول قص الشعر إلى رمزية للتضامن مع المتظاهرات بعدما قامت بعضهن في إيران بقص شعرهن.

هامبورغ تؤيد حظر الترحيل إلى إيران

قال السيناتور الداخلى آندى غروت عن حزب ال SPD، إن هامبورغ لم ترحل لاجئين إلى إيران منذ سنوات. هو أيضاً يدعم حظر الترحيل على مستوى ألمانيا. قال غروت أن إيران هى واحدة من أكثر أنظمة القمع في العالم. وأن هذه الاضطرابات في إيران هى الأسوأ منذ سنوات ونأمل أن تكون الأكثر تأثيراً.

s