Bild von Brian Merrill auf Pixabay
30. سبتمبر 2022

انطلاق مهرجان هامبورغ للأفلام

انطلقت مساء أمس فاعليات مهرجان هامبورغ للأفلام والذى يستمر حتى الثامن من أكتوبر/تشرين الأول. يشارك في المهرجان 116 فيلماً روائياً من 58 دولة. 22 فيلماً سينمائياً و تلفزيونياً تحتفل بالعرض العالمى الأول لها في هامبورغ. تعرض أفلام من إنتاجات أوروبية فازت في مهرجانات سينمائية كبرى. على سبيل المثال فاز المخرج السويدى روبن أوستلوند بالسعفة الذهبية من مهرجان كان السينمائى في مايو/أيار الماضى عن فيلم ( Triangle of Sadness ) بمشاركة الممثلة الألمانية إيريس بيربين.

فيلمان عربيان يشاركان في المهرجان

فيلم ( Harka ) يحكى عن شاب تونسى يقع في دوامة من الغضب واليأس. يمثل على صورة جيله الضائع بعد 12 عاماً من الربيع العربى. يعمل الشاب في بيع النفط المهرب، عندما يموت والده ويتحمل مسئولية رعاية شقيقتيه الأصغر. يعيشوا في منزل معاً لكن سيتم طردهم منه قريباً و يصارع على لإنقاذ الموقف. مخرج الفيلم لطفى ناثان، من مواليد بريطانيا، وهو ابن لأبوين مصريين و يعيش في نيويورك. عرض فيلمه الوثائقى ( 12 OClock Boys ) من إنتاج عام 2013 في أكثر من 50 مهرجاناً حول العالم. حرقة هو أول أفلامه الروائية الطويلة.

يختتم المهرجان بعرض الفيلم المغربى ( Le Bleu du Caftan ) للمخرجة مريم توزانى. يناقش الفيلم المثلية الجنسية في المغرب واعتبارها جريمة جنائية يعاقب عليها القانون.

العديد من الأفلام الإيرانية في البرنامج

ستعرض أربعة أفلام إيرانية في المهرجان منها فيلم ( World War III ) الذى فاز في مهرجان البندقية السينمائى. يحكى الفيلم عن إطلاق محاكاة ساخرة لهتلر تخرج عن نطاق السيطرة وتخلق شر جديد. كما يعرض فيلم ( No Bears ) للمنتج جعفر بناهى، والذى لا يزال في السجن في إيران. حصل الفيلم علي جائزة لجنة التحكيم الخاصة في البندقية.

أفلام من جنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية

يعرض فيلم ( Argentina,1985 ) للمخرج سانتياغو ميترى. يحكى عن قضية قضائية مهمة ضد القيادة العسكرية. حصل الفيلم منذ أيام قليلة على جائزة الجمهور في مهرجان سان سيباستيان السينمائي، مع أعلى تصنيف في المهرجان الذى يقام منذ 70 عاماً. من الفلبين، يعرض سبع ساعات بالأبيض و الأسود ( A Tale of Filipino Violence ) تأريخ عائلى عن قصة عنف يسرد فيها المخرج لاف دياز التاريخ الدموى للفلبين.

لن يتم منح جائزة Douglas-Sirk هذا العام

كان من المفترض أن يحصل علي الجائزة المخرج النمساوى أولريش سيدل. لكن بسبب مزاعم عن سوء ظروف العمل في الفيلم سيتم حجب الجائزة حتى لا يتسبب ذلك في إحراج إدارة المهرجان خلال حفل توزيع الجوائز. سيتم تقديم جوائز مالية يبلغ قيمتها 110 ألف يورو في المهرجان.

يمكنكم متابعة مواعيد الأفلام  وحجز التذاكرعلي موقع المهرجان على الإنترنت :https://www.filmfesthamburg.de/ffhh-programm/

 

s