Image by congerdesign from Pixabay
5. سبتمبر 2022

الأدوات والمستلزمات المدرسية ترهق الآباء مادياً!

يشكل بدء العام الدراسي في هامبورغ عبئا كبيرا على أغلب الآباء, حيث تبلغ تكلفة الأدوات والمستلزمات المدرسية حوالي 300 إلى 350 يورو, وبحسب رئيسة جمعية أولياء الأمور, ألكسندرا فراغوبولوس، فإن الحقيبة المدرسية تكلف حوالي 160 يورو, بالإضافة إلى المستلزمات الأخرى والتي تشمل مجلدات لمختلف الموضوعات والأقلام وصناديق الطلاء والمقص والفرش والحقيبة والملابس الرياضية مع أحذية للأماكن الداخلية والخارجية وصندوق الغداء وزجاجة الشرب!

وقد ترتفع هذه التكاليف لتصل الى 2500 يورو عند رغبة الطلاب بامتلاك أجهزة الكترونية, بالإضافة إلى تكاليف نقل الطلاب للمدرسة, وتكلفة الرحلات الاستكشافية والرحلات المدرسية ووجبات الغداء المدرسية وبعض مواد القراءة لدروس اللغة الألمانية.

الإعانات المالية لا تكفي!

بموجب قانون التعليم والمشاركة, يستطيع متلقي إعانة العاطلين عن العمل أو إعانة الإسكان أو المساعدة الاجتماعية بالإضافة إلى طالبي اللجوء، الحصول على إعانة مالية مدرسية تبلغ 156 يورو, وتعد هذه المبالغ قليلة أمام التكلفة التي يحتاج الآباء لدفعها بداية العام الدراسي! خاصة ذوي الدخل المتوسط ومن لديهم العديد من الأطفال.

وكان مجلس الآباء جمع أكثر من 200 حقيبة مدرسية كتبرعات لأطفال المدارس, وتلقوا طلبات جديدة هذا الأسبوع للحصول على 35 حقيبة مدرسية وحقيبة ظهر ودفاتر, وقالت إحدى المشاركات إنها جمعت أكثر من 1500 حقيبة مدرسية بدعم من جمعية Hanseatic Help وجهات أخرى, وزعت على النوادي والمنظمات ومراكز الرعاية النهارية والمدارس في هامبورغ وما حولها.

شراء المستلزمات الدراسية الضرورية فقط!

يقول المتحدث باسم سلطات المدرسة, بيتر ألبريشت, في حديث لصحيفة Abendblatt، إن المدارس لا تضع أي مواصفات أو شروط محددة للاحتياجات المدرسية ويحرصون فقط على وجود المستلزمات الأساسية, وعلى المعلمين الأخذ بعين الاعتبار الظروف الاجتماعية لطلابهم, خاصة في ظل التضخم الاقتصادي الحاصل.

Image by congerdesign from Pixabay

s