Foto: Hamza Qabbani
14. أغسطس 2022

بالصور.. مشاهد بانورامية وقمم عالية في غابة تورينغن

الكثير منا يحاول قدر الإمكان أن يبحث عن أماكن تسر خاطره في العطلة الصيفية. هناك من يذهب للتمتع بالبحر والبحيرات والسباحة فيها، ومنا من يبحث عن مدن ومطاعم ونكهات جديدة. أما من يبحث عن أماكن جبلية في الطبيعة الخلابة، فهم قلة بعض الشيء، وكل شخص حسب ما يحب! لهذا أحببت أن أقدم بعضاً من أروع الأماكن الجبلية في ألمانيا لمحبيها.

سلسلة من الغابات جبلية

هذه السلسلة كلها ضمن ولاية تورينغن، والتي تبلغ مساحتها 150 كم طولاً و35 كم عرضاً. أعلى جبل في الغابة يصل ارتفاعه إلى 982,9 م. ومصنفة لدى اليونسكو على أنها محمية المحيط الحيوي بالمنطقة، فهي بيئة حيوية لمجموعة من الحيوانات والحشرات الجبلية، وفيها تنوع نباتي رائع يغلب عليه شجر التنوب الذي يتفاوت طوله بحسب موضعه في الجبل.

غابة النساء!

بحسب الأسطورة سميت بهذا الاسم نسبتاً لكنيسة قديمة بناها الكونت بوبو السادس كمصلى لعامل منجم. وجاء ذلك تعبيراً عن امتنانه للعامل الذي أنقذ حياته أثناء حادثة صيد، فأمر الكونت بوبو ببناء الكنيسة على مرتفعات غابة تورينغن. والتي تحولت لدير للنساء، ومن هنا سميت الغابة بغابة النساء. في النهاية هناك قرية رائعة تمتد طولاً لمسافة 2 كم محاطة بكم هائل من شجر التنوب والزان تكسيان الجبال والسهول. وعند باب القرية هناك تمثال غزال له قرون كبيرة ويعتبر رمز القرية التي يغلب على بيوتها الطابع القديم مع بعض الحداثة! وعلى بعد 2 كم من القرية مشياً على الأقدام، هناك سد وبحيرة Talsperre Schönrunn وفي الشتاء تعتبر القرية مقصداً لمحبي سباق عربات التزلج على الثلج بواسطة كلاب الهاسكي.

قرية شميدفيلد!

تمتاز بموقعها الفريد وسط المحمية الحيوية لغابة رينشتيغ تورينغن. وهي قرية مرتفعة! في الصيف تستطيع الاستمتاع بمشاهدة غروب الشمس وشروقها من مكان مرتفع، أما في الشتاء فالمكان يتحول قبلة لمحبي رياضة التزلج، وبواسطة التلفريك يُنقل المغامرين الرياضيين والأطفال إلى أعلى الجبل لممارسة الرياضة الشتوية التي يحبونها، عدا عن ذلك هي مقصد لمحبي تصوير الطبيعية الشتوية.

منجم الزوار (Schwarze Crux)

الشيء الرائع والغني في الغابة، هي الأماكن الأثرية التي تتناثر داخلها وكأنما الأشجار قامت في إخفائها عن العيون! لهذا كل مكان أثري تريد الوصل إليه يجب عليك المشي لمسافات طويلة، ولكن هناك أماكن قريبة مثلاً في منطقة شميدفيلد، هناك أقدم منطقة جيولوجية في ألمانيا وهذا المكان الذي بدأ فيه التاريخ الجيولوجي الألماني. منجم الزوار هذا عمره 520 مليون سنة، وهو كرة عملاقة من خام الحديد، وواحد من ثلاث مناطق جيولوجية في جميع أنحاء العالم. طبعاً المنجم يستقبل 20 زائر في كل جولة لمدة تصل لـ40 دقيقة حتى عمق 36 متراً تحت الأرض! ويبدأ عمل المنجم في شهر يناير وينتهي في ديسمبر.

صدى الصوت

لا تفكر في كيفية التسلق، فهناك طرق جبلية معدة على ارتفاع الجبل من الأسفل وحتى القمة على شكل ممرات حلزونية! وعند الوصول للقمة هناك كرسي أو كوخ مع مقعدين خشبيين مجهزين للجلوس والاستمتاع بالإطلالة البانورامية أعلى الجبل. ومن الأمور الجميلة أثناء وجودك بالغابة أنك تستطيع الصراخ بأعلى صوت لتسمع صداه يرتد إليك من جميع أنحاء الوديان والجبال المجاورة! وهذا أمر جيد لتفريغ الطاقة السلبية ولمنحك إحساس بالراحة!

تخييم ودراجات هوائية

تستطيع اصطحاب دراجتك الهوائية وعدة التخييم معك، فالأماكن الجميلة التي يصعب الوصول إليها مشياً على الأقدام أو بالسيارة، يمكن للدراجة الهوائية الوصول بكل سهولة. وكلما دخلت أكثر في عمق الغابة، سترى مناطق أجمل ومناظر خلابة أكثر، لكن لا تنسى معدات السلامة والأمان في حال حدث مكروه.

1660396421270
1660396426470
1660396438421
1660396440809
1660396451036
1660397242586
previous arrow
next arrow
s