Foto: Bernd Thissen/dpa
10. أغسطس 2022

شرطة دورتموند تقتل شاباً سنغالي بـ 5 رصاصات

أطلقت الشرطة في مدينة دورتموند النار على شاب بعد ظهر الاثنين الماضي، وقالت إن الشاب هاجم عناصرها! وبحسب نتائج التشريح الأولي للجثة، أصيب الشاب بخمس رصاصات! ووفقاً للمدعي العام، عُثر على ستة فوارغ مقذوفة. لذا من المتوقع أن الشرطة أطلقت ست رصاصات!

الضحية سنغالي يبلغ من العمر 16 عاماً

وذكرت شبكة wdr أن الطلقات النارية أصابت السنغالي البالغ من العمر 16 عاماً في بطنه وفكه وساعده وكتفه! وبحسب الشرطة، هاجم الشاب عناصرها بسكين خلال العملية التي شارك فيها 11 شرطي، وأطلق أحدهم النار من سلاح MP5.

اعتداء أدى إلى الوفاة

وكما هو معتاد في مثل هذه الحالات، سيتم إدراجه في البداية كمشتبه به. قال كارستن دومبرت من مكتب المدعي في دورتموند إن الأمر يتعلق بالشك الأولي في حدوث ضرر جسدي أدى إلى الوفاة، ولم يُستجوب العناصر المسؤولين من قبل زملائهم في دورتموند. ولأسباب تتعلق بالحياد، تولت شرطة ريكلينغهاوزن زمام التحقيق.

احتجاجات على عنف الشرطة

وشهدت مدينة دورتموند احتجاجات مساء أمس على عنف الشرطة. شارك فيها ما يصل إلى 200 شخص. وانتهى الاحتجاج أخيراً أمام مركز الشرطة شمال دورتموند، دون وقوع حوادث.

ربما انتحار

المسار الدقيق للأحداث ليس واضحًا بعد. وفقاً لدومبرت، اتصل أحد المشرفين بمرفق رعاية الشباب بالشرطة يوم الاثنين حيث يقيم القتيل، لأنه رأى الشاب البالغ من العمر 16 عاماً يحمل سكيناً. ووفقاً لمكتب المدعي العام، لم يكن واضحاً في البادية ما الذي ينوي الشاب فعله بالسكين، ما إذا كان يريد إيذاء نفسه أو الآخرين. وقالت دومبرت إن هناك نية انتحار.

المراهق توفي أثناء العملية الجراحية

وقالت الشرطة إن العناصر تعرضوا لهجوم من قبل الشاب ثم أطلقوا النار عليه. ورغم إجراء عملية جراحية الطارئة، إلا أن الشاب توفي جراء الإصابات! أما بالنسبة للشرطة لم يُصب أحد منهم بأذى، ولم يكن هناك خطر على المدنيين المتواجدين بالمكان. ووفقاً لمكتب النائب العام، استخدم الغاز المسيل للدموع والعصي الكهربائية في العملية.

استجواب الشهود

يأمل المحققون بمعرفة المزيد عن العملية من خلال مقابلة الشهود، وفقاً لدومبرت يجب استجواب 3 مشرفين شاهدوا العملية، كما يجب استجواب عناصر الشرطة الذين لم يطلقوا النار كشهود.

s