Foto: Oliver Berg/dpa
9. أغسطس 2022

هامبورغ.. تفاؤل حذر رغم وجود 77 ألف عاطل عن العمل!

ارتفع عدد العاطلين عن العمل في هامبورغ إلى حوالي 77 ألف خلال شهرين! بعد أن كان العدد 70 ألف في شهر مايو الماضي، ما يعني الاقتراب من الرقم المسجل خلال جائحة كورونا والذي بلغ أكثر من 90 ألف موظف!

الحرب والغاز والصيف!

وادت الحرب الروسية ضد أوكرانيا، وارتفاع معدل التضخم بسبب تراجع إمدادات الطاقة، لزيادة أعداد العاطلين عن العمل! وقال رئيس وكالة التوظيف في هامبورغ زونكه فوك، بمقابلة لصحيفة Hamburger Abendblatt، إن موسم العطلات هذا الصيف سيؤدي لزيادة معدلات البطالة! كما أن الأشخاص الذين أكملوا تدريبهم لا يتم استيعابهم في سوق العمل بسرعة! حيث يوجد حوالي 2000 طالب لم يحصلوا على عمل رغم وجود قرابة 4300 وظيفة تدريبية شاغرة، حوالي 860 منها مهن تجارية ومكتبية، ومع وكلاء الشحن والتأمين ومقدمي الخدمات المالية! بالإضافة الى أن احصائيات البطالة تتضمن أيضا اللاجئين الأوكران الذين يتلقون عروض الاندماج من خلال مراكز التوظيف، وقد ارتفع عددهم من  3 آلاف في يونيو، إلى 5 آلاف في يوليو!

خدمات لوجستية!

يقوم مكتب التوظيف في هامبورغ بمساعدة العاطلين عن العمل عبر تقديم النصائح الشخصية والاستشارات الأولية لهم، وشرح طرق التقديم للعمل، وكيفية ترك انطباع جيد لدى ارباب العمل أثناء المقابلات الشخصية.

الانتعاش قادم!

ورغم الأزمات المتكررة في سوق العمل، ظل عدد الموظفين الخاضعين لمساهمات الضمان الاجتماعي في هامبورغ ثابتًا عند أكثر من مليون. ورأى فوك أن سوق العمل في هامبورغ سيتحسن خلال النصف الثاني من العام الجاري، مع استمرار التوقعات بحدوث انخفاض بالناتج الاقتصادي! حيث يوجد الآن حوالي 14 ألف وظيفة شاغرة! ما يجعل سوق العمل في هامبورغ مقبول نوعا ما. كما أن الشركات تقوم بتوسيع أنشطتها في هامبورغ، كونها مدينة صناعية واقتصادية، وتوجد فيها قطاعات مختلفة. بالإضافة للعديد من الخدمات العلمية والتقنية، ما يجعل معدلات النمو الوظيفي بالولاية كبيرة. وقد طُرحت 26 ألف و800 فرصة عمل جديدة في هامبورغ خلال الفترة الماضية، بزيادة قدرها 2.7%.

s