Image by Pexels from Pixabay
25. يوليو 2022

قوائم انتظار طويلة لدورات السباحة في هامبورغ

تعتبر صحيفة Hamburger Abendblatt أن هناك افتراض واسع الانتشار حول تعلّم أطفال هامبورغ للسباحة في المدرسة الابتدائية لكنّ الواقع مختلف. فوفقاً لجمعية إنقاذ الحياة الألمانية (DLRG)؛ يمكن لنصف الأطفال فقط القيام بذلك بشكل موثوق بعد إكمال المدرسة الابتدائية. فمن بين ما يزيد على 13 ألف خريج في عام 2020، يعتبر حوالي 7000 طفلاً فقط سباحين آمنين وفقاً لمدربي السباحة. هذه الأرقام تثير القلق وتهدد حياة المتضررين. حيث غرق شابان غير قادرين على السباحة في هامبورغ. بينما كاد طفل يبلغ سبع سنوات أن يغرق في مسبح خارجي الأسبوع الماضي!

إلغاء دروس وإغلاق المسابح!

تسبب وباء كورونا بإلغاء دروس السباحة في هامبورغ، فعادة ما يستطيع السباحة بأمان 70٪ من الأطفال في هامبورغ بعد الصف الرابع. لكن المشكلة تفاقمت خلال الجائحة وأدّت إلى إغلاق حمامات السباحة وإلغاء الدروس المدرسية. وبحسب Baederland، التي يُجري موظفوها دروساً في السباحة للمدارس، تأثر حوالي 15 ألف طفل في الصفين الثالث والرابع في العامين الماضيين.

نقص الكوادر وطرق بديلة

وفقاً لمايكل ديتيل المتحدث باسم Baederland : “هذه المهمة ستستغرق وقتاً أطول، على أي حال حتى عام 2023” ولتنظيم ذلك بطرق مختلفة هناك ما يسمى بحل القسيمة، ويعني أن طلاب الصف الخامس يحصلون على قسيمة لدورة لا منهجية يستردونها بشكل خاص. ومن أجل جعل الغالبية العظمى من دروس السباحة ممكنة في النوادي و DLRG أغلقت حمامات السباحة الفردية مؤقتاً للجمهور. حيث تقام حالياً دورات السباحة فقط في قاعات سانت باولي وبرامفيلد لضمان توفر عدد كافٍ من الموظفين لهذا الغرض. وهذا ما أدّى إلى قوائم الانتظار الطويلة.

الآباء مسؤولون

وفقاً لـ DLRG ، يجب أن يبدأ الأطفال عموماً بتعلم السباحة في سن الخامسة. وأن يكونوا قادرين على الأقل على إبقاء رؤوسهم فوق الماء بشكل مستقل . ويمكن للوالدين أن يعلموا أطفالهم طرقاً منقذة للحياة مثل الاستلقاء على البطن والاستدارة إلى الظهر أو التجديف كالكلاب. للاستفادة من وقت الانتظار المحتمل للدورة. ولكي يتمكن الأهل من تعليم الأطفال السباحة، تعتمد DLRG على أعضاء متطوعين، ويمكن لأي شخص يرغب في المشاركة الاتصال على: hamburg.dlrg.de

 

s