Foto: Eman Helal
2. يونيو 2022

سفارة الأمل.. المقهى الدولي في هامبورغ!

المقهى الدولي (سفارة الأمل)، تأسس في هامبورغ عام 2015 كمبادرة من مسرح تاليا، والذى كان جزء من مشروعات عدة أسستها مؤسسات مختلفة حينها، وعرفت بثقافة الترحيب مع قدوم أعداد كبيرة من اللاجئين إلى ألمانيا. المبادرة التي بدأها العاملين بالمسرح لم تنجح طويلا لأنهم لم يكن لديهم خبرة بالعمل المجتمعي، خصوصاً مع أشخاص عانوا من تروما الحرب، لذلك في عام 2017 تم تعيين زيكو بوظيفة المدير الفني للمشروع.

مشاركات مدفوعة وليست تطوعية

يقول زيكو:ثقافة أهلا وسهلاً للجميع التي اتبعها المسرح بالبداية لم تنجح. لأنه لم يكن هناك مسؤول عن إدارة الفنانين والعمل الاجتماعي. في بداية المشروع حتى عام 2018 كان التركيز على مشروعات صغيرة لجمع الناس كالطبخ، حفلات موسيقية، قراءات شعرية.. ولكن حالياً توجد مرحلة جديدة تركز على جودة الإنتاج الفني، كما تضمن للفنانين مردود مادى وليس كما كان سابقًا عمل تطوعي دون أجر، لكسر الصورة النمطية عن الشخص المهاجر بأن عمله يجب أن يكون دائماً تطوعي. حصلنا على دعم مادي جيد ولدينا مجموعة مسرحية، ونستخدم مساحات خارج مسرح تاليه للعرض”.

خبرة بالعمل الاجتماعي

محمد غنيم أو زيكو، كما يعرفه الجميع، درس الصحافة والأدب العربي بدمشق، ويركز عمله على التبادل الثقافي. تنقل زيكو في البداية بين عدة مدن حتى استقر به المطاف في هامبورغ، وقام بعمل تدريب لمدة قصيرة بإحدى الصحف الألمانية، لكن الإجابة كانت واضحة أنه لن يكون له أي فرصة للعمل بالصحافة هنا، لأن اللغة الألمانية ليست لغته الأم. لكن خبرته بالعمل الفني وكذلك العمل مع الصليب الأحمر لمدة 6 سنوات في سوريا، مكنته من الحصول على وظيفة المدير الفني لمشروع (سفارة الأمل) بمسرح تاليا. لكن إجادته للغة الألمانية تدفعك لسؤاله عما إذا كان ولد أو نشأ في ألمانيا!

مساحة للتعدد والحوار الثقافي

أنشطة الكافية تقام أيام الاثنين، الأربعاء والسبت من الساعة الثالثة وحتى السادسة مساءاً. لكن يوجد برنامج مختلف من يوم لأخر. فمن يرغبوا بممارسة اللغة الألمانية عليهم التواجد يوم الأربعاء حيث يوجد متطوعين من Sprachbrücke-Hamburg e.V. لعمل حلقات نقاشية باللغة الألمانية والهدف منها ممارسة اللغة بشكل حر. ولا يوجد عدد محدد للمشاركين وفى كل مرة يختار هؤلاء بحرية الموضوعات التي تهمهم ويرغبون بالحديث عنها. يأتي أشخاص من دول كثيرة مختلفة مثل تركيا وسوريا والغرب والبرازيل. وأوضج ينز، وهو أحد المتطوعين بالمؤسسة، أنهم يخططون في 8 يونيو الجاري، للذهاب بجولة في المدينة لزيارة مبنى البلدية ونهر الإلبه، ليكون حوار المشاركين باللغة الألمانية. تبدأ نقطة الانطلاق من مقر مسرح تاليه بمنطقة ألتونا عند الساعة الرابعة والنصف مساءاً لأي شخص يرغب بالمشاركة.

مشورة قانونية

يوفر متطوعين من Refugee low clinic المشورة القانونية، وأغلبهم من طلاب كليات القانون في هامبورغ. كانت هناك حاجة لوجود متخصصين قانونيين لمساعدة القادمين الجدد بالمشورة القانونية بخصوص أوراق الإقامة. لذلك في السنوات الأولى على انطلاق مشروع المقهى، توافد كل يوم أربعاء ما لا يقل عن 50 أو 60 شخص طلباً للمساعدة القانونية!

برامج فنية متعددة

يوم الاثنين توجد ورشة للتمثيل ويديرها زيكو بمشاركة الممثلة الأوكرانية سولوميا كوشنير، التي يتوقع أن يشارك فيها أوكران. حيث يحاول المشروع أن يتيح مساحة للأوكران الذين وصلوا مؤخراً إلى ألمانيا للترحيب بهم. أما السبت يوجد مشروعالمختبر إلببرنامج جديد خاص لتعليم العزف على الآلات الموسيقية. حيث يتولى مسؤولية التدريب هشام المقدوري، وهو عازف عود كفيف من المغرب ويقدم هذا التدريب كعمل تطوعي. المقدوري عضو بفرقة فنية ثلاثية “Tahini band” تأسست عام 2020، الهدف من البرنامج أن يقام في سبتمبر القادم حفل موسيقي يمزجوا فيه بين الموسيقيين والمواهب الجديدة التي سيتم تدريبها بالورشة. كذلك سينضم قريباً لبرنامج يوم السبت مؤسسة Über den Tellerrand لتعود من جديد بنشاط ثابت من مقر مسرح تاليا للطبخ مرة شهرياً.

previous arrow
next arrow
Slider
  • إعداد وتصوير : إيمان هلال

s