Image by free stock photos from www.picjumbo.com from Pixabay
27. مايو 2022

احتمال نقص الغذاء في أوروبا جراء الغزو الروسي لأوكرانيا!

ارتفعت أسعار المواد الغذائية في أوروبا بشكل سريع خلال الفترة الأخيرة منذ بدا الحرب الروسية على أوكرانيا. وزادت تكلفة الطعام في ألمانيا منذ أبريل الماضي بنسبة 8.5% عن العام الماضي! وفقاً لمكتب الإحصاء الاتحادي. أما دول شرق أوروبا فشهدت ارتفاعاً ملحوظاً وصل في بعض الدول إلى 22.1% مقارنة بالعام الماضي!

ارتفاع أسعار المواد الخام

تعد روسيا وأوكرانيا من المصدرين الرئيسيين للقمح وحبوب أساسية أخرى. أدت الحرب والعقوبات التي فرضها الغرب ضد الحكومة الروسية إلى ارتفاع تكلفة العديد من المواد الخام والطاقة. وتسبب ذلك بنقص الإمدادات وأثّر على الأغذية الأساسية. فارتفعت تكلفة الزيوت والمواد الدهنية بنسبة 23% بجميع أنحاء الاتحاد الأوروبي. وكان على المستهلكين دفع 10.7% أكثر للخضروات و10% أكثر للخبز ومنتجات الحبوب! كذلك ارتفعت أسعار اللحوم بنسبة 9%، وتضررت العائلات بشكل أكبر في دول شرق الاتحاد الأوروبي من ارتفاع الأسعار. 

ماذا سيحدث إذا طالت مدة الحرب؟

يمكن أن يزداد الأمر سوءاً إذا أوقفت الحكومة الروسية إمدادات الغاز. في شرق أوروبا ستقفز الأسعار بشكل كبير. ويتوقع وزير الزراعة الاتحادي جيم أوزدمير المزيد من الارتفاع بالأسعار، إذ تعتمد العديد من الشركات الزراعية والمصانع الغذائية بشكل كامل على إمدادات الغاز الروسي لإنتاج الطعام والأعلاف. ويشكل توقف شحنات الغاز الطبيعي من روسيا زيادة مباشرة بالأسعار، ونقص إمدادات الغذاء، وهذا يشمل المسالخ والألبان والمطاحن والمخابز.

تأثير نقص الغاز على الخضراوات

تؤكد وزارة الزراعة الاتحادية أن إمدادات الغداء في ألمانيا ما زالت مضمونة، ويمكن تأمين الغاز حتى نهاية فصل الصيف، أو أوائل خريف هذا العام. لكن نقص الغاز سيؤثر بشكل رئيسي على نباتات الزينة والخضراوات المزروعة في الهنغارات البلاستيكية، ويمكن تعويض ذلك عبر واردات من دول الاتحاد الأوروبي، لكن الأسعار سترتفع وخاصة الخضراوات!

s