Photo: Unsplash
23. فبراير 2022

الأزمة الأوكرانية الروسية وتأثيرها المقلق على اقتصاد هامبورغ!

تُعتبر روسيا وفقاً لغرفة تجارة هامبورغ، شريكاً اقتصادياً مهماً للولاية الهانزية. إذ تحتل موسكو المرتبة 11 بالعلاقات الاقتصادية مع المدينة. وبحسب الإحصاءات، تتعامل أكثر من 800 شركة من هامبورغ مع روسيا، وتبلغ مبيعاتها السنوية هناك حوالي 3.5 مليار يورو.

وتعتبر شركة إيرباص والشركة المصنعة للرافعات الشوكية “يونغ هايرش” من أهم الشركات التي تصدر منتجاتها إلى روسيا، فضلاً عن وجود الكثير من شركات النقل وتجارة التجزئة. وتجدر الإشارة إلى أن حجم التداول لبتجاري بين شركات هامبورغ وروسيا، انخفض إلى النصف منذ عام 2014! وهناك الآن خطر من تدهور هذه الشراكة وانخفاض التبادل التجاري مرة أخرى، جراء تصاعد الأزمة الأوكرانية الروسية وتأثيرها على كامل أوروبا.

نحاول التزام الهدوء!

أي شخص أو شركة محلية لديها موظفين في أوكرانيا، تتصل بهم يومياً للإطمئنان على أحوالهم. وذكر أحد وكلاء الشحن في هامبورغ لراديو NDR، أنهم يحاولون التزام الهدوء حاليًا قدر الإمكان. وأضاف بأنه يتعاطف مع حالة الخوف والترقب التي يعيشها زملائه في العاصمة كييف.

اقتصاد هامبورغ يمكن أن يتأثر بالعقوبات

بحسب وزارة الاقتصاد المحلية، سيكون للعقوبات الوشيكة على روسيا، تأثيرًا كبيرًا على العديد من المجالات. ورأت أن أهم القطاعات الاقتصادية التي يمكن أن تتأثر هي: الموانئ وسلك الطيران وصناعة النحاس والنفط. وهنا يتساءل قطاع الاقتصاد بأكمله أيضاً، عن المدى الذي يمكن أن تؤثر به الأزمة على أسعار الطاقة!

ميناء هامبورغ يشكل فريق أزمات في أوكرانيا

وفقاً لشركة ميناء هامبورغ والخدمات اللوجستية HHLA، تتواصل العمليات بميناء مدينة أوديسا الأوكرانية كالمعتاد، حيث تدير مجموعة ميناء هامبورغ محطة لها هناك، وبدوره يعتني فريق الأزمات المؤلف من 480 موظفاً محلياً بمتابعة العمل.

عدد الصفقات التجارية مع أوكرانيا أقل

من الناحية الاقتصادية، تلعب أوكرانيا دوراً أصغر بكثير من الدور الاقتصادي الروسي في هامبورغ. ووفقاً لغرفة التجارة المحلية، هناك 260 شركة أوكرانية فقط لها علاقات تجارية بالولاية. وبحسب وزارة الاقتصاد أيضاً، بلغت نسبة البضائع المصدّرة من هامبورغ إلى أوكرانيا عام 2020 حوالي 0.1% فقط من مجمل صادراتها. في حين بلغ نصيب الواردات حوالي 0.3%.

وبحسب ما يُتداول في أروقة قطاع الاقتصاد، هناك حالة من الترقب الحذر عندما يتعلق الأمر بالاستثمارات. إذ أن الوضع السياسي أثّر بشكل مباشر على التبادل التجاري والاقتصادي بولاية هامبورغ. منذ فرض العقوبات على روسيا إثر ضمها لجزيرة القرم الأوكرانية عام 2014.

s