Bild: AmrThele / Pixabay
9. فبراير 2022

كورونا يتسبب في رسوب وترك المدرسة لعدد من الطلاب

أعاد العديد من التلاميذ والطلاب الفصل الدراسي الماضي بسبب إجراءات كورونا، حيث رسب 1801 طالب بالعام الدراسي 2021/2020، ونحو 2854 في العام الدراسي الحالي. ومن المقرر أن تعطي السلطات في هامبورغ استثناءً للطلبة الحاصلين على درجات منخفضة.

دروس خصوصية

مفوض التعليم المحلي، النائب عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي، تيس راب، قال أثناء تقديمه احصائيات العام الدراسي، إنه يمكن للحاصلين على درجات منخفضة بسبب الوباء، أن يحصلوا على دروس خصوصية في فترة ما بعد الظهر. إدارة المدارس وبشكل استثنائي، أتاحت للطلاب الذين انخفض مستواهم الدراسي، أن يقدموا طلب لإعادة الصف، وهذا سيمكنهم من تعويض ما فاتهم.

تركوا المدرسة بسبب زيادة الرسوب!

نحو 3053 طالبًا تخرجوا من المدرسة بشهادة إتمام المرحلة المتوسطة العام الماضي، و2672 بشهادة إتمام المرحلة الأولى، و629 طالب بشهادة مهنية. و945 طالبًا، أي ما نسبته (5.8%) غادروا المدارس دون الحصول على شهادة التخرج. وهذا يقل بـ 174 طالب عن العام السابق. ووفقا للنائب راب، فإن فرصة هؤلاء الشباب لا تزال موجودة، ولا يزالوا قادرين على الالتحاق بالمدارس المهنية والتخرج منها.

أولياء الأمور جزءً من المشكلة

وفقا لراب، فإن نسبة الطلاب الذين لا تتحدث أسرهم اللغة الألمانية تبلغ 28.8%، وهذا من أحد أهم الأسباب لفشل التعليم المنزلي. لذلك ترغب بعض الدوائر التعليمية مناقشة قضية دعم أولياء الأمور وتعزيز دورهم بتعليم أبنائهم.