Photo by Imad Alassiry on Unsplash
3. يناير 2022

أيمن مزييك: الحصول على اللقاح من أخلاق الإسلام!

في الأسابيع القليلة المقبلة، تناقش الحكومة الاتحادية متطلبات التطعيم العام في أنحاء البلاد. تكثف حملات التطعيم جهودها في الآونة الأخيرة. وكانت حملات المساجد من أكثر الحملات نجاحاً.

اللقاح الإلزامي

من المفترض أن يدخل قرار اللقاح الإلزامي حيز التنفيذ في منتصف شهر مارس المقبل. وفي الأسابيع القليلة المقبلة، ستناقش الحكومة الاتحادية متطلبات التطعيم العام في أنحاء البلاد. ويتعلق القرار بموظفي المرافق التي يعيش فيها أشخاص معرضين لخطر الإصابة بكورونا أو يتم علاجهم ورعايتهم. يعني ذلك، أن اللقاح سيكون إلزامياً في المستشفيات ومرافق إعادة التأهيل ومرافق الرعاية وذوي الاحتياجات الخاصة.

اللقاح وأخلاق الإسلام

رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، أيمن مزيك، دعا إلى تطعيم شامل ضد فيروس كورونا. وقال لصحيفة نويه أوزنابروك تسايتونغ: “اللقاح ضد كورونا ينقذ الأرواح ويعني التضامن مع الآخرين”. وأضاف مزييك أن الحصول على لقاح كورونا، هو من معايير المواطن العاقل وأخلاق الإسلام. ووصف مزيك بطئ عملية التطعيم بالأمر المزعج!

حملات المساجد للتطعيم

منذ الصيف الماضي، تُنظم الجمعية التي يديرها مزيك حملات التلقيح بشكل دوري. تشمل هذه الحملات، خطب جمعة وأنشطة توعوية تتعلق باللقاح. كما أن هناك العديد من المساجد التي تقدم أيام تطعيم أسبوعية منذ نصف عام تقريباً للجميع دون استثناء.

s