Foto: Mutaz Enjila
15. ديسمبر 2021

منصة أمل تحصد جائزة Netzwende لـ 2021.. شاركونا النجاح!

حصلت منصة أمل برلين/ هامبورغ على جائزة #Netzwende 2021 للابتكارات الإعلامية المستدامة، وقيمتها 10 آلاف يورو.

مانح الجائزة مؤسسة VOCER الثقافية الدولية للحلول الرقمية المستدامة، قالت في بيانها الصحفي اليوم: “إن جائزة #NETZWENDE لهذا العام تذهب إلى منصة أمل برلين/ هامبورغ الرقمية، التي تستهدف القادمين الجدد في ألمانيا، وتمثل مشروعًا متنوعًا يعزز الاندماج”. جائزة الابتكار الإعلامي وقيمتها 10 آلاف يورو، تمنحها لجنة تحكيم متخصصة، مكونة من كبار الخبراء بالمجال الإعلامي والصحفي. ويدعم الجائزة ماليًا مؤسسة Rudolf Augstein ومؤسسة ZEIT Ebelin وGerd Bucerius وGLS Treuhand ومؤسسة Otto Brenner.

سهولة الوصول والحصول على المعلومات

وجاء في البيان: “هناك عدد من الأشياء التي تجعل المشروع قيِّمًا للغاية، منها أنه مكن الصحفيات والصحفيين الذين فروا من بلدانهم، للعودة والعمل بتخصصهم الصحفي. ومن خلال موضوعات المنصة، يمكنها أيضًا الوصول للأشخاص الذين جاؤوا إلى ألمانيا وبلغتهم الأم. بذلك تساعد المنصة الآخرين للحصول على المعلومات والعثور على طريقهم. وتنقل المعلومات التي يمكن تصفحها من خلال الهاتف المحمول، والذي غالبًا ما يكون الوسيلة الرقمية الوحيدة للاتصال والتواصل خاصة بين اللاجئين”.

مساهمة مهمة للتنوع والاندماج

لجنة تحكيم #NETZWENDE المكونة من 27 شخصًا كانت مقتنعة تمامًا بأن “أمل، برلين!” تقدم مساهمة مهمة للتنوع في الصحافة الألمانية، وتساهم أيضًا بتعزيز الاندماج. ربما تقدم منصة أمل برلين/ هامبورغ مساهمة طويلة مستدامة، من خلال التعاون، أو عبر منح الأشخاص الذين لديهم خلفية هجرة، فرصة للحصول على موطئ قدم بالصحافة الألمانية.

أكثر من 166 ألف متابع!

فريق تحرير “أمل برلين!” المكون من صحفيات وصحفيين، من سوريا ومصر وإيران وأفغانستان، اجتمعوا لأول مرة عام 2016 خلال ورشة

جائزة #Netzwende 2021

صحفية متخصصة بالمدرسة الإنجيلية للصحافة في برلين. الصحافيتان كورنيليا ويوليا غيرلاخ، شرحتا طبيعة الإعلام الألماني للمشاركات والمشاركين. عبر محاضرات غنية ومتنوعة ساهم فيها أيضَا كوكبة من الخبراء بالشأن الصحفي الألماني. لاحقًا انطلقت المنصة وعلى مدى 5 سنوات، ومن خلال صفحاتها على فيسبوك في برلين وهامبورغ. باللغات العربية والفارسية/ الدارية، تمكنت منصة أمل برلين/ هامبورغ من الوصول لنحو 170 ألف شخص معظمهم يعيشون في ألمانيا.

نجحنا بفضلكم.. شاركونا النجاح!

بخطى واثقة، تمضي منصة أمل نحو عامها السادس، وفريقها عازم على تطوير الأداء، وإثراء المحتوى والحرص على تنوعه. وكجزء من مجتمع القادمين الجدد، ما زال أعضاء فريق تحرير أمل يسعون لاكتشاف موطنهم الجديد، حالهم كحال متابعيهم وقرائهم! لذلك يقدرون كل الدعم الذي يأتيهم من جمهورهم، والذي ساهم بحصولهم على جائزة #NETZWENDE وجوائز أخرى خلال السنوات الماضية.

شكرًا من القلب، وندعوكم أيضًا لأن تكونوا جزءًا من مشروعنا الذي يكبر معكم وبكم، عبر العضوية بنادي أمل على الرابط التالي: Amal Club Starter Kit

s