Photo by Martin Sanchez on Unsplash
29. نوفمبر 2021

ماذا نعرف عن متحور “أوميكرون” حتى الآن؟

منذ ظهور متحور دلتا، لم يتسبب أي متحور جديد من كورونا بإثارة قلق كبير مثل “أوميكرون” الذي اكتُشف مؤخراً في جنوب إفريقيا. ما زالت المعلومات عن المتحور الذي يحمل رمز B.1.1.529 غير واضحة تماماً بعد. ولكن إليكم ما نعرفه عن هذه الطفرة حتى الآن

ما الفرق بين أوميكرون ومتحورات كورونا السابقة؟

وفقاً للمعرفة السابقة، يحمل أوميكرون طفرات أكثر من أي نوع آخر معروف لفيروس كورونا. يحمل أوميكرون 30 بروتيناً شائكاً في حين أن دلتا يحتوي على أربعة فقط! يعلق الفيروس نفسه بالخلايا البشرية عبر البروتين الشائك. ويشكل جهاز المناعة أجساماً مضادة ضد البروتين إذ أصيب. لذلك أوضحت الدكتورة جوليا فيشر لـ RBB. أنه من الممكن أن يكون أوميكرون أكثر عدوى. وهذا ما أكده عالم الفيروسات في برلين كريستيان دورستن أيضاً. وتحدث عن احتمال زيادة قابلية النقل. لكن لم يُثبت ذلك بعد على وجه اليقين.

هل هناك حالات من أوميكرون في أوروبا؟

تعتبر هيئة مكافحة الأمراض في الاتحاد الأوروبي (ECDC) أن خطر الانتشار في الاتحاد الأوروبي “مرتفع إلى مرتفع للغاية”. في أمستردام وحدها، اكتُشف ما لا يقل عن 13 إصابة بالمتحور الجديد يوم الأحد. وفي ألمانيا تم تأكيد حالة واحدة في هيسن، وهناك حالتان مشتبه بهما بشدة في بافاريا، وأخرى في شمال الراين.

هل تؤدي الإصابة بمتحور أوميكرون إلى أعراض أكثر شدة وخطورة؟

يؤكد عالم الفيروسات كريستيان دورستن أنه لا وجود حالياً لأدلة على حدوث تغير في شدة المرض. ووفقاً لاتحاد الأطباء SAMA في جنوب إفريقيا، فإن المصابين هناك حتى الآن لم يتعرضوا لمضاعفات خطيرة. وهناك مؤشرات على أن عدوى أوميكرون تؤدي فقط إلى أعراض أخف شدة. وكان معظم المصابين رجالا تقل أعمارهم عن 40 عام. ومع ذلك، لا تزال التحليلات والأبحاث حول أوميكرون في بدايتها ولا يوجد هناك معلومات مؤكدة تماماً.

هل يحمي اللقاح من متغير أوميكرون؟

كان عالم المناعة في شاريته، ليف إريك ساندر، واثقاً من أن اللقاحات السابقة ستعمل أيضًا ضد أوميكرون. وقال في حدث نظمته وزارة الصحة الاتحادية ، إنه لا يمكن قول هذا بشكل قاطع لأنه لا يزال يتعين البحث فيه. وأضاف عالم المناعة، كارستن فاتسل لموقع تاغزشاو الإخباري أن الحماية من العدوى ضد أوميكرون قد تضعف إلى حد ما. لكن لا تزال الحماية من الأعراض الخطيرة عالية جداً. كما أعلن مصنعو اللقاحات، بايونتك وموديرنا، أنهما سيختبران المتحور الجديد. ويمكن توقع ظهور نتائج بايونتك في غضون أسبوعين على أبعد تقدير. وتبدو أسترازينكا واثقة من إمكانية تكييف اللقاحات مع المتحور الجديد في الوقت المناسب.