© Christian Ditsch/epd
4. سبتمبر 2021

البوندستاغ.. إحصائيات وأرقام!

في 26 سبتمبر/ أيلول الجاري، ستنتخب ألمانيا برلمانها الجديد، وستنتهي ولاية المستشارة أنجيلا ميركل بعد أن شغلت منصبها مدة 16 عاماً. تم بالفعل استدعاء 60.4 مليون ناخب مؤهل للادلاء بأصواتهم. يكثر الجدال حالياً حول تمثيل البوندستاغ للمجتمع الألماني بكل أطيافه! وهنا بعض المعلومات والإحصائيات المهمة في هذا السياق..

ما هو عدد الناخبين في ألمانيا؟

في ألمانيا يحق لأي شحص يزيد عن 18 عاماً ويحمل جواز سفر ألماني ممارسة حقه الانتخابي. حتى الآن، تم استدعاء 60.4 مليون شخص للادلاء بأصواتهم والمشاركة بالانتخابات المقبلة. من بين هؤلاء، هناك 7.4 مليون ناخب من خلفيات مهاجرة. ويشكل ذلك 12.7% من جميع الناخبين المؤهلين. هناك 80 ألف شخصاً من أصول عربية وأفغانية وايرانية تم تجنيسهم منذ عام 2017 حتى الآن وسينتخبون للمرة الأولى.

هل يمثل البوندستاغ المجتمع حقاً؟

من المفترض أن يمثل البوندستاغ المجتمع وأن يكون مرآة له. لكنه في الحقيقة يبدو مختلفاً تماماً عن المجتمع الألماني! فكيف ذلك؟ يمثل أعضاء البوندستاغ من خلفيات مهاجرة 8% فقط من العدد الكلي لأعضاء البرلمان. في حين أن نسبة المواطنين الألمان من خلفيات مهاجرة في المجتمع تشكل 26% من مجموع السكان، ويمثل البرلمانيون الحاصلون على درجة الدكتوراة 18% من جميع أعضاء البوندستاغ. ولكن عند النظر للمجتمع، لا تتجاوز نسبة الحاصلين على درجة الدكتورة من المواطنين 1! كما يشغل الرجال قسماً كبيراً من مقاعد البوندستاغ، وتشكل نسبتهم 70% مقابل 30% من النساء فقط. بينما يشكل الرجال في المجتمع الألماني 50% فقط! لذلك يوصف البرلمان الألماني بأنه أبيض جداً، أكاديمي جداً، وذكوري جداً!

الأحزاب الألمانية والنوّاب من أصول مهاجرة

يظهر البحث الذي أجرته Mediendeinst للاندماج عام 2017. أن هناك 58 برلماني في البوندستاغ من خلفيات مهاجرة من أصل 709 عضو، أي أن نسبة هؤلاء الأعضاء هي 8.2% فقط.

تشكل نسبة البرلمانين من أصول مهاجرة في حزب اليسار 18.8% وبذلك يتصدر القائمة بأعلى نسبة من النواب من خلفيات مهاجرة بين بقية الأحزاب. يليه حزب الخضر بنسبة 14.9% ثم الاشتراكي الديمقراطي بنسبة 9.8%. قد يبدو ذلك غريباً بعض الشيء، ولكن نسبة البرلمانين في حزب البديل من أصول مهاجرة تشكل 8.7% من جميع نواب الحزب. وتلك أعلى من نسبتهم في الحزب الديمقراطي الحر! حيث يشكلون هناك ما نسبته 6.3%. وبذلك يحتل الاتحاد المسيحي المرتبة الأخيرة بنسبة 2.9% فقط!

s