© Ahmad Kalaji
16. أغسطس 2021

جرائم وعنف ضد المرأة لا يقتصر على أبناء الجاليات المهاجرة!

قضية مريم، المرأة الأفغانية التي قتلت على يد إخوانها لأنهم لم يوافقوا على أسلوب حياتها، هزت ألمانيا مؤخرًا. لكن العنف المتزايد ضد المرأة في ألمانيا لا يقتصر على أبناء الخلفيات المهاجرة، بل تعاني منه أيضاً العائلات الألمانية. إذ تتعرض النساء في ألمانيا للعنف من شركائهن الحاليين أو السابقين كل أربع دقائق ونصف وذلك وفقاً لإحصائيات BKA لعام 2019! كما يحاول رجل ما قتل زوجته أو صديقته السابقة يومياً! وتحصل جريمة قتل امرأة بالفعل كل ثلاثة أيام على الأقل! إليكم هنا بعض القصص عن تعنيف النساء في برلين كما جاء في صحيفة BZ.

طعن صديقته الفرنسية وهرب!

مساء الجمعة، قام شخص ألماني بعمر الثلاثين عاماً بطعن صديقته الفرنسية بحديقة صغيرة في نويكولن! أصيبت المرأة البالغة من العمر 33 عاماً بجروح خطيرة، لكنها تمكنت من الهرب ولاذ الجاني بالفرار! قام ضباط الشرطة المدججون بالأسلحة بتفتيش المنطقة. كما داهمت الوحدات الخاصة بعض المحلات في Gradestrasse. بعد حوالي ثلاث ساعات، قُبض على المشتبه به في تيمبلهوف ولا تزال خلفية الجريمة غير واضحة!

جريمة بالمنشار الكهربائي!

قبل فترة وجيزة من الذكرى الأربعين لزواجهما، انفصلت مارغريت عن زوجها وانتقلت إلى منزل آخر. لم يتحمل عقل يورغن البالغ من العمر 64 عاماً ذلك. عند زيارة مارغريت المنزل في منطقة Lanz Prignitz لأخذ بعض الحاجيات، قام يورغن – رجل الإطفاء السابق – بقطع رأسها بالمنشار ثم قتل نفسه بعد ذلك!

لا أحد يعلم أين قام بإخفاء الجثة!

في 29 مارس/ آذار 2019 قام، رينيه ك. مهندس السيارات الفارهة، رولز رويس، باستدراج زوجته للخروج من المنزل وقتلها! من غير الواضح كيف تمت الجريمة، لأنه يُعثر على جثة كلاوديا البالغة من العمر 48 عاماً حتى الآن. حصلت الجريمة بعد انفصال كلاوديا عن رينيه بعامين، ورجح التحقيق أن الدافع المحتمل قد يكون خلافاً على تقاسم الأموال. لكن رينيه التزم الصمت بشأن هذه المزاعم وانتحر وهو في الحجز ليترك خلفهما ابنتهم صاحبة الـ 14 عاماً وحيدة!

أضرم النار بحبيبته الحامل!

في 2015 شهدت منطقة كوبينيك أحد أقسى وأبشع الجرائم! استدرجت ماريا صاحبة التسعة عشر عاماً وهي حامل في شهرها الثامن من قبل صديقها الحميم – والد الطفل – إلى الغابة. هناك قام إيرن ت. ذو الـ 25 عاماً بضرب صديقته الحميمة على بطنها وطعنها بسكين الخبز! ثم قام بعد ذلك بسكب البنزين عليها وإضرام النار فيها. بحسب المدعي العام في المحكمة، ركضت ماريا عبر الغابة كشعلة حية لدقائق معدودة واختنق الطفل الذي لم يولد بعد ببطن أمه! حكم على الجاني بالسجن لمدة 14 عاماً، وسيرحل إيرن ذو الأصول التركية بعد ذلك إلى تركيا.