Foto: Fusion Medical Animation on Unsplash
23. يوليو 2021

ما مدى خطورة متغير ديلتا في ألمانيا والأرقام المتعلقة به!؟

بعد أشهر من الإغلاق وفترة الشتاء القاسية، يتوق ملايين الأشخاص في ألمانيا إلى الاستمتاع بفصل الصيف آملين أن يأخذ الوباء إجازة صيفية! لكن الأرقام ترتفع بشكل مخيف وتضاعفت نسبة الإصابة خلال سبعة أيام في الأسبوعين الفائتين بمعدل 61%. ففي 6 يوليو كانت القيمة تقف عند 4.9 وقد وصلت اليوم إلى 13.2. وبحسب معهد روبرت كوخ، فإن متغيير ديلتا مسؤول عن ثلاثة أرباع الإصابات الجديدة. فيما يلي بعض المعلومات عن المتغير في ألمانيا:

ما هي نسبة انتشار متغير ديلتا حالياً؟

أعلن معهد روبرت كوخ في تقريره الأسبوعي يوم الخميس، أن نسبة متغير ديلتا في العينة العشوائية التي تم اختيارها بلغت 84%. تم تسجيل 1890 إصابة جديدة بكورونا يوم الخميس و42 حالة وفاة مرتبطة بالفيروس خلال 24 ساعة. بالتالي ارتفع عدد وفيات كورونا المبلغ عنها في ألمانيا إلى 91458. في اليوم السابق، حذر وزير الصحة الاتحادي، ينس شبان، من أنه في حالة استمرار الزيادة الأسية الحالية، سيرتفع معدل الإصابة إلى 800 بحلول أكتوبر. كما سيكون هناك قيماً لم تشهدها ألمانيا من قبل!

ما مدى فعالية اللقاح ضد متغير ديلتا؟

تم تطعيم 48% من الأشخاص في عموم البلاد. هناك ما يقرب من 40 مليون شخص، طعموا بشكل كامل ضد فيروس كورونا. في حين تلقى 60.4% الجرعة الأولى من اللقاح. يعني ذلك أن هناك عدة ملايين من الأشخاص غير محميين البتة في ألمانيا! من المحتمل أن تضعف إمكانية اللقاح من حماية الإصابة بالفيروس قريباً. لذلك هناك مطالبات بتقديم جرعة ثالثة بقدوم الخريف. ما يزيد الطين بلة، أن هناك إشارات أولية على أن لقاح بيونتك قد يكون أقل فاعلية ضد متغير دلتا.

ديلتا أكثر خطورة من غيره!

نقلت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع عن دراسة كندية، أن المخاطر الصحية لمتغير ديلتا أعلى بكثير من أنواع كورونا المبكرة! حيث ارتفع خطر الحاجة إلى دخول المشفى بنحو 120%، وخطر الحاجة إلى العناية المركزة بنسبة 287 %. كما أن خطر الوفاة قد ارتفع نحو 137%. في الوقت نفسه، حذر عالم الوبائيات، كارل لوترباخ، من العواقب التي يمكن أن تترتب على الشباب بسبب متغير دلتا وأنه من الممكن أن يعاني الأطفال من أعراض كورونا لفترة طويلة من الزمن. حالياً، وعلى الرغم من أنه لا توجد توصية من اللجنة الدائمة للقاح بذلك، إلا أنه من الممكن تطعيم الأطفال من سن الثانية عشر بلقاح بيونتك.

هذا المقال مترجم من صحيفة برلينر مورغن بوست

Photo : Fusion Medical Animation on Unsplash