PHoto: Mutaz Enjila
9. يوليو 2021

تحذيرات بشأن انتشار متحوّر دلتا

يدافع السياسيون خلال فترة الانتخابات عن رفع القيود المفروضة بسبب وباء كورونا، وعن عودة الحياة إلى طبيعتها، ومن الواضح أن الهدف هو إرضاء المواطنين خلال هذه الفترة. ويعتقد الكاتب الصحفي في مجلة تاغس شبيغل كريستوف فون مارشال، ان من واجب الساسة وضع خطط لخريف كورونا القادم بدلاً من التفكير في الانتخابات. ويرى في الوقت نفسه أنه حتى لو تم وضع الخطط وتشديد القيود، لن تكون مكافحة الوباء فعالة إلا إذا التزم المواطنون أنفسهم بالقوانين وقواعد الحماية.

انتقادات لسياسة الحكومة اتجاه الوباء

وينتقد فون مارشال، السياسة الألمانية فيما يتعلق بقوانين انتشار الوباء، ويلقي باللوم على الحكومة التي دائماً ما تحذّر المواطنين من اخطار كورونا، بينما تقوم في نفس الوقت بتخفيف المتطلبات والإجراءات الوقائية، على الرغم من انتشار متغير دلتا شديد العدوى، الذي قد لا تحمي اللقاحات منه بشكل موثوق.

ألمانيا تسمح لـ 25000 بدخول الملعب مرة أخرى؟

وفقاً لـ فون مارشال، قررت حكومة برلين إلغاء القوعد المفروضة على اللقاءات العائلية الخاصة في البيوت اعتباراً من يوم السبت، ولم تعد أقنعة FFP2 إلزامية عند التسوق، وأصبح وضع غطاء بسيط للفم والأنف كافياً، وفوق ذلك بدأت النوادي بدعوة روادها للرقص، وأصبح يُسمح لآلاف الأشخاص بحضور الحفلات الخارجية، ولحوالي 25000 شخص من الدخول إلى الملاعب الكبيرة. وهنا يتساءل فون مارشال، كيف يمكن أن لقرارات التخفيف أن تتلاءم مع دعوات الأحزاب الحاكمة المستمرة للتقيّد بإجراءات الوقاية؟ وهل يجب الانتظار حتى يطغى متغير دلتا على الناس؟

متغير دلتا يهيمن على ألمانيا!

وفقاً لآخر تقييم أسبوعي أجراه معهد روبرت كوخ، بدأ متغير دلتا بالانتشار بقوة في ألمانيا، وأصبحت ثلثي الإصابات الجديدة بكورنا ناتجة عن الإصابة بمتحور دلتا. وقال المعهد إن الإحصائيات تُظهر أن نسبة الإصابات بمتغير دلتا مستمرة في الازدياد بشكل حاد على مستوى البلاد، وأنها تضاعفت مرة أخرى بشكل متصاعد من 37 إلى 59 % في غضون أسبوع. هذه الزيادة الحادة جاءت مصحوبة بزيادة طفيفة في عدد الحالات، مقابل استمرار انخفاض مستوى الإصابات الأسبوعية لكل 100 ألف نسمة. ومع ذلك يخشى الخبراء من أن يتسبب انتشار متحور دلتا بموجة جديدة من الإصابات خلال الأسابيع القادمة، كما حدث في بريطانيا في مايو الماضي.